آسفيأقاليم

آسفي: حقوقيون يستنكرون الطريقة العشوائية لتهيئة ساحتي “الإستقلال” و”بو الذهب”

 

استنكر حقوقيون بمدينة آسفي ما وصفوه “بالطريقة العشوائية” التي يتم بها مشروع تهيئة ساحتي “الإستقلال” و “بو الذهب” ، وطالبوا “السلطات الوصية بتحمل مسؤوليتها في تفعيل آليات المراقبة والمحاسبة”.

 

 

وطالب فرع آسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب في بيان توصلت صحيفة “المراكشي ” بنسخة منه ” بتسريع وثيرة سير الأشغال البطيئة، لرفع الضرر عن التجار والساكنة وزوار المدينة”.

 

 

وأشار البيان إلى ” ما شابه ( المشروع) من اختلالات وتعثر كانت له انعكاسات سلبية سواء على مستوى التجار ممن وقعوا على عريضة برفع  الضرر عنهم، و المتمثل في تأخر الأشغال الجارية بعين المكان،  مما يتسبب في تناثر الأتربة والغبار وعرقلة السير، وهو ما  أدى إلى نفور زبنائهم وبوار تجارتهم، و إعطاء صورة سلبية لزوار المدينة خاصة خلال فصل الصيف”.

 

 

 وأكد  البيان أن ” الأشغال تعرف ارتجالا وتخبطا بين تثبيت الرخام ومكعبات إسمنتية على أرضية الساحتين ومحيطهما بالرغم من الميزانية الضخمة المخصصة للمشروع،  تبعها محاولة الاعتداء على المعلمة التاريخية لقصر البحر بعد الشروع في بناء كشك ومرحاض بجانبه،  في خرق سافر لقانون المحافظة على المباني التاريخية،  لولا ضغط المجتمع المدني لاستمر البناء والتشييد،  بالإضافة إلى عدم جودة الأشغال المنجزة لحد الساحة،  وكل ذلك يحيل على أن مشروع التهيئة هذا مآله الفشل كباقي مشاريع المجلس الإقليمي السابقة كالكورنيش ومداخل المدينة وغيرها”. 

 

 

وأشار البيان إلى غياب ما سماه  “المراقبة الصارمة للسلطات المختصة”، حيث إنها  “تقف عاجزة أمام ما تتعرض له حاضرة المحيط من ترييف وتهميش وتلاعب بالمال العام”.

 

 

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
bodrum eskort - eskişehir eskort - eskort mersin - mersin eskort - mersin eskort bayan