أقاليم

4 ملايين تعويضا لمشتكٍ تسلم منه “القاضي المزوَّر” 16 مليونا للتدخل لابنته المُدانة بقتل فرنسي

مراكش: عبد الرحمان البصري

قضت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بابتدائية مراكش، مساء أمس الاثنين 17 يناير الجاري،في إطار الدعوى المدنية التابعة في الملف المعروف إعلاميا بـ”القاضي المزوّر” ومن معه، بأداء المتهم الرئيس، “ع.ب” (45 سنة)، تعويضا قدره 40000 درهم (أربعة ملايين سنتيم)،لفائدة طرف مدني يُسمى “ح.س”،والذي سبق له أن تقدم بشكاية يتهم فيها المتهم المذكور بأنه تسلم منه 160 ألف درهم (16 مليون سنتيم) مقابل التدخل لتخفيف الحكم الصادر ضد ابنته “أ.س” من السجن المؤبد إلى السجن المحدد،على خلفية إدانتها،قبل أكثر من ثلاث سنوات، في جريمة قتل مواطن فرنسي وتقطيع جثته.

 

واستنادا إلى مصادر مطلعة فقد سبق للمشتكي، وهو جندي متقاعد، أن صرّح أمام المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش بأن المشتكى به لم يف بما وعده به،مشيرا إلى أن هذا الأخير سبق له أن استقبله بشقته في حي “كَليز” التي كان يعلّق بإحدى غرفها بذلة شبيهة بالبذل الرسمية للقضاة.

 

كما سبق لقاضي التحقيق بابتدائية المدينة،وفي إطار التحقيق الإعدادي الذي أجراه في قضية “القاضي المزوَّر” ومن معه، أن استمع لإفادة المشتكي،قبل أن يجري له مواجهة مع المشتبه به الرئيس،الذي كان وقتئذ معتقلا احتياطيا على ذمة التحقيق الذي كان جاريا في مواجهته بناءً على ملتمس من النيابة العامة للاشتباه في ارتكابه تهما متعلقة بـ” النصب،محاولة النصب،المشاركة في إعطاء القدوة السيئة، التحريض على الدعارة، التهديد بارتكاب جناية، قبول شيك على سبيل الضمان،و انتحال صفة مهنة نظمها القانون دون اكتساب شروطها”.

 

هذا،وكانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش قضت،مساء الثلاثاء 15 ماي 2018، بالسجن المؤبد في حق”أ.س” بعدما أدانتها بجنايات “القتل، تشويه جثة والتمثيل بها، ومحاولة إخفائها”،و قد كان سنها وقتها لا يتجاوز 19 سنة عند توقيفها بتهمة ارتكاب الجريمة المروعة التي وقعت،في يونيو 2017،بشقة بزنقة موريتانيا في “كَليز”،وذهب ضحيتها سائح في بداية عقده السابع،يسمى “جاكي مورو”،ينحدر من مدينة ” ديجون” الفرنسية،والذي عُثر على أشلاء جثته مقطعة وحاملة لآثار حروق ملقاة بمواقع مختلفة بالمدينة، زوال السبت 10 يونيو 2017.

 

و قُضي بعشرين سنة نافذة ضد صديقها “ب.خ”،وهو جندي برتبة عريف،كان ملحقا بالمستشفى العسكري بمراكش، توبع في حالة اعتقال من أجل المشاركة في بعض التهم السابقة،فيما قُضي بثلاث سنوات سجنا نافذا ضد صديقتها “س”، الممرضة بالقطاع الخاص،التي كانت متابعة بدورها في حالة اعتقال احتياطي،على خلفية اتهامها بمساعدة المتهمة الرئيسة على التخلص من بعض الأشلاء.

 

كما قضت المحكمة بثلاث سنوات في حق تاجر،توبع في حالة سراح، بتهمة “إخفاء مسروق”،بعد أن باعت له المتهمة الرئيسة حاسوبا تعود ملكيته للضحية جاكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club -
betvole giriş
- perabet.info - bodrum eskort - eskişehir eskort - eskort mersin - mersin eskort - mersin eskort bayan