آسفيأقاليم

أمن آسفي يحقق في هوية منقبين عن الكنوز عرّضوا ضريحا للتخريب

 

فتحت عناصر الأمن بآسفي، مدعمة بعناصر الشرطة العلمية، تحقيقا حول تعرض مدخل ضريح بآسفي للحفر بشكل يحيل على عملية تندرج في إطار التنقيب والبحث عن الكنوز، وهي الظاهرة التي انتشرت بشكل ملحوظ بآسفي في الآونة الأخيرة، وتعرضت خلالها أسوار ومنازل تاريخية للتخريب.

 

وفوجئت ساكنة آسفي بتعرض مدخل ضريح سيدي منصور بباب الشعبة بوسط مدينة آسفي للحفر وبشكل متقن، إذ تشكل إحدى الحفر مدخلا لسرداب يمتد الى داخل الضريح، وربما إلى بعض الأماكن التاريخية القريبة من الضريح، فيما لم تنضح أي أخبار تفيد ما إذا نتج عن العملية الحصول على كنوز أو مستكشفات تاريخية.

 

ويعتبر هذا التحقيق الميداني الذي فتحته عناصر الامن بآسفي، أول تحقيق يتم في هذا المجال، مع العلم أنه سبق وأن تعرضت مساجد وأضرحة وأسوار تاريخية للحفر والنهب من دون أن يعقب ذلك أي تحقيق، في حين نجا مرتكبو هذه الجرائم بفعلتهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club -
betvole giriş
- perabet.info - bodrum eskort - eskişehir eskort - eskort mersin - mersin eskort - mersin eskort bayan