مراكش

نوبة بكاء تصيب بنسليمان أمام محكمة جرائم الأموال

دخل يونس بنسليمان، البرلماني ونائب العمدة السابق في نوبة بكاء هستيري أمام هيئة المحكمة صباح اليوم الأربعاء، عندما كان القاضي يواجهه بسيل من الأسئلة حول الصفقات التفاوضية لكوب 22، والتي يتابع فيها إلى جانب محمد العربي بلقايد، العمدة السابق لمراكش من أجل جناية تبديد أموال عامة والمشاركة في تبديد أموال عامة.

 

وحول سؤال رئيس الجلسة الموجه ليونس بنسليمان في شأن علاقته بالمقاول “هشام.ز”، مالك إحدى الشركات التي استفادت من حصة الأسد من الصفقات التفاوضية، باعتباره شريكا له في شركة أخرى، رد بنسليمان بأنه فعلا كان شريكا له في هذه الشركة سنة 2004 ، غير أن الشركة لم تشتغل وتم حلها في نفس السنة، ليباغته القاضي بوثيقة تؤكد تنازل “هشام.ز”، عن جميع أسهمه في هذه الشركة لفائدة يونس بنسليمان سنة 2007، وهو الأمر الذي أربكه ما جعل دفاعه يطالب بنسخة من هذه الوثيقة.

 

وواجه الرئيس المتهميْن بلقايد و بنسليمان بمجموعة من الاختلالات التي شابت الصفقات التفاوضية، وضمنها صفقات لا علاقة لها بكوب22، نظير منتزه الازدهار بمقاطعة جليز، إضافة إلى صفقات لم يتم الشروع فيها إلا بعد انتهاء كوب 22 بشهور، مثل الصفقات الخاصة بتهيئة ساحة جامع الفنا والتي استفادت منها مقاولة “هشام.ز”.

 

وأربكت أسئلة رئيس الجلسة يونس بنسليمان، ما جعله يتوجه بالقول للرئيس: “غادي نشرح ليك السيد الرئيس..” ليقاطعه الرئيس قائلا: “أش غادي تشرح ليا، واش أنا كَالس معك في القهوة… راك متهم أو سمعتي في البداية التهم الموجهة إليك… انا تنطرح عليك أسئلة.. جاوب” قبل أن يعتذر المتهم بنسليمان ويؤكد للرئيس أنه يعاني من ضغوطات نفسية، خاصة “أنني محام قضى في هذه المهنة 20 سنة”، ليدخل في نوبة بكاء لدقائق، قبل أن يستأنف كلامه.

 

هذا، وأجلت هيئة المحكمة مواصلة مناقشة ملف القضية إلى غاية يوم الأربعاء 22 دجنبر الجاري، بعدما رفضت ملتمسا لدفاع يونس بنسليمان بتغيير مواعيد الجلسات من الأربعاء إلى الجمعة، بداعي تزامن المحاكمة مع جلسات مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club