أقاليمالرحامنة

إدارية مراكش تلغي انتخاب نائب رئيس الغرفة الفلاحية

صوّت في غرفتين مختلفتين خلال الإنتخابات المهنية

مراكش: عبد الرحمان البصري

بعد ست جلسات، قضت محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش،صباح اليوم الثلاثاء 7 دجنبر الجاري،بتأييد الحكم الابتدائي القاضي بإلغاء انتخاب ميلود جبران عضوا بالغرفة الفلاحية لجهة مراكش ـ آسفي،عن الدائرة الانتخابية رقم 62 في مركز بوشان بإقليم الرحامنة، مع ما يترتّب عن ذلك قانونا وبإعادتها من جديد طبقا للقانون، بعدما صوّت في غرفتين مختلفتين خلال الانتخابات المهنية الأخيرة بالرحامنة.

 

وقضى الحكم الاستئنافي الحامل للرقم 1952 بضمّ ملف آخر مرتبط بالعملية الانتخابية نفسها والأطراف أنفسهم للملف الأصلي، ويتعلق الملف الثاني بطعن آخر بالاستئناف تقدم به الوكيل القضائي للمملكة وتم تسجيله،الجمعة 5 نونبر المنصرم،نيابة عن الدولة المغربية في شخص رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووالي الجهة وعامل الرحامنة ورئيس اللجنة المركزية للفرز ورئيس اللجنة الإدارية بالعمالة المذكورة.

 

وقد استغرقت المرحلة الاستئنافية أكثر من شهرين،إذ تم تسجيل مقال الطعن الأصلي المتعلق بهذا الملف،بتاريخ 23 شتنبر المنصرم،لتنعقد الجلسة الأولى خلال اليوم نفسه،فيما التأمت الجلسة الثانية،الثلاثاء 12 أكتوبر الماضي،وتقرّر خلالها التأخير لجلسة 26 من الشهر ذاته من أجل جواب دفاع المطعون في انتخابه،وهي الجلسة التي استُدعيت لحضورها لجنة الفرز،قبل أن يُرجأ مجددا البت في الملف لأسبوع،وتحجز خلالها المحكمة للملف للمداولة،على أساس أن تنطق بالحكم خلال الجلسة الخامسة الملتئمة بتاريخ 9 نونبر الفارط.

 

غير أن المحكمة أخرجت الملف من المداولة خلال الجلسة المذكورة، بعدما وافقت على طلب لدراسة إمكانية ضمّ الملف الثاني للملف الأصلي، قبل أن تعود بعد مرور أسبوع لتحجزه مجددا للمداولة محددة اليوم الثلاثاء تاريخا لجلسة النطق بالحكم الاستئنافي.

 

وكان العضو المطعون ضده،المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار،انتُخب نائبا سادسا لرئيس الغرفة الفلاحية،كما يشغل في الوقت نفسه رئاسة مجلس جماعة “آيت حمّو” بالرحامنة.

 

وبعدما ألغي انتخابه ابتدائيا،طعن بالاستئناف ضد الحكم الابتدائي الصادر ضده عن المحكمة الإدارية بمراكش،بتاريخ 2 شتنبر الفارط، تحت عدد 1041،والذي قضى في الشكل بقبول الطعن الذي تقدم به أمامها مرشح تحالف فيدرالية اليسار بالدائرة الانتخابية المهنية المذكورة.

 

وسبق لمرشح “الرسالة”، الذي احتل المرتبة الثانية في تلك الانتخابات،أن رفع دعوى قضائية أمام إدارية مراكش،بتاريخ 12 غشت المنصرم، اعتبر فيها بأن منافسه، مرشح حزب “الحمامة”، صوّت بصفة غير قانونية خلال الاستحقاقات الانتخابية المهنية، التي جرت الجمعة 6 غشت الفائت،وذلك بتصويته مرتين اثنتين في غرفتين مختلفتين، موضحا بأنه اقترع، صباح ذلك اليوم، بمكتب التصويت بمركز “بوشان” في انتخابات الغرفة الفلاحية التي كان مرشحا فيها،قبل أن ينتقل إلى مدينة ابن جرير،التي تبعد عن بوشان بحوالي 38 كلم، ويدلى بصوته،عصر اليوم نفسه،في انتخابات صنف “الخدمات”.

 

وقد أدلى دفاعه للمحكمة ابتدائيا بإشهادين مكتوبين يقرّ فيهما شخصان،كانا ممثلين لحزبين اثنين في مكتب التصويت الخاص بانتخابات صنف “الخدمات” بابن جرير، بأنهما عاينا رئيس جماعة “آيت حمّو” وهو يدلي بصوته بالمكتب المذكور،عصر يوم الاقتراع.

 

أما خلال المرحلة الاستئنافية فعاد دفاعه، المحامي أحمد الفينو،من هيئة القنيطرة،وتقدم بمقال استئناف فرعي،موضحا فيه بأن المطعون ضده يوجد من الأصل في حالة تنافٍ،لجمعه بين رئاسة مجلس جماعة “آيت حمّو” ومهمة النائب السادس لرئيس الغرفة الفلاحية، مستدلا على ذلك بالمادة 15 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات،التي تنص على أنه “تتنافى مهام رئيس مجلس الجماعة أو نائب رئيس مجلس الجماعة مع مهام رئيس أو نائب رئيس مجلس جماعة ترابية أخرى أو مهام رئيس أو نائب رئيس غرفة مهنية. وفي حالة الجمع بين هذه المهام، يعتبر المعني بالأمر مقالا بحكم القانون من أول رئاسة أو إنابة انتخب لها”، كما تنص فقرتها الثانية على أنه “تتم معاينة هذه الإقالة بموجب قرار للسلطة الحكومية المكلفة بالداخلية”.

 

والتمس من محكمة الاستئناف الإدارية بأن تقضي بعدم إعادة العملية الانتخابية، واعتبار الطاعن هو الفائز بها لتوفره على الصفة والمصلحة،وهو الملتمس الذي لم تتم الموافقة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
kalebet giriş -

bahsegel.club

- marsbahis - dinamobet.biz -

cratosbet.club

- betcup.pro -
lunabets.club
- klasbahis.club