آسفي

لهذا أجلت جنايات مراكش محاكمة رئيسين تعاقبا على تسيير جماعة اصعادلا

محكمة الإستئناف: قررت غرفة الجنايات الإستئنافية المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمراكش، اليوم الخميس 25 نونبر الجاري، تأجيل محاكمة عبد الله بوصميتي الرئيس السابق لجماعة اصعادلا، وخلفه محمد مصمود الذي تولى تدبير شؤون الجماعة من بعده خلال الفترة الإنتدابية الأخيرة (2015- 2021)، إضافة إلى مهندس معماري بآسفي، وموظف سابق بالقسم التقني بذات الجماعة، وذلك إلى غاية 20 يناير المقبل لاستدعاء المتهمين.

 

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الإستئناف، اصدرت أحكامها في حق المتهمين الأربعة بعد متابعتهم من أجل جناية “اختلاس وتبديد اموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، والتزوير في محررات رسمية، والمشاركة في ذلك” كل حسب المنسوب إليه، حيث قضت بإدانة عبد الله بوصميتي بأربع سنوات حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها مائة ألف درهم، ومعاقبة كل واحد من باقي المتهمين الثلاثة (م. م)، (ن. ع)، (ق. م) بسنتين حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها مائة ألف درهم 100 الف درهم، وتحميلهم الصائر و الإجبار في الأدنى بالنسبة للمتهم محمد مصمود.

 

وجاء متابعة المتهمين الأربعة على خلفية شكاية موجهة إلى النيابة العامة بخصوص الإختلالات التي اعترت تسوير السوق الأسبوعي لجماعة اصعادلا، حيث توبع من خلاله المتهمون الثلاث بتهم تتعلق باختلاس وتبديد أموال عامة موضوعة تحت يدهما بمقتضى وظيفتهم، والتزوير في محررات رسمية، في وقت يتابع فيه حيسوبي الجماعة، بتهم تتعلق بالتزوير في محررات رسمية والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، وأحيلوا على أول جسلة لمحاكمتهم أمام غرفة الجنايات الإبتدائية بتاريخ 9 شتنبر 2017، حيث تم تأجيل البث في القضية لـ19 جلسة قبل حسم الملف في الجلسة رقم 20 بإدانة المتهمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى