آسفيأقاليم

الإزدحام والتأخر في المصادقة على الوثائق الإدارية يثير استياء الساكنة بآسفي

يتداول ساكنة أحياء جنوب اسفي، عريضة قصد التوقيع، تتضمن نداء موجه لرئيس المجلس الحضري لمدينة اسفي قصد إيجاد حل لمشكلة المصادقة على الوثائق الإدارية، بعد إلغائه مكاتب تصحيح الامضاءات بالمقاطعة الحضرية و الإكتفاء بمكتب وحيد بحي البيار.

 

وحسب العريضة، و التي حصلت صحيفة ” المراكشي “ على نسخة منها، فإن ساكنة أحياء  اموني، كاوكي الدريوشات سي عباس، المتواجدة جنوب اسفي، تشتكي من الغياب المتكرر للموظف المكلف بالمصادقة على الامضاء، على الرغم من انه المكلف الوحيد الذي اعتمده رئيس المجلس الحضري لإنجاز هذه المهمة بمقاطعة الزاوية، عقب إصداره  لقرار يلغي بموجبه مكاتب تصحيح الامضاءات بالمقاطعات، وتخصيص فقط ثلاث مكاتب لهذه العملية بمدينة آسفي برمتها.

 

وشجب الموقعون على العريضة هذا القرار الذي يحول بينهم وبين انجاز وثيقة إدارية تعبر رئيسية في انجاز اغلب الوثائق الإدارية.

 

وارتباطا بنفس الموضوع، تشهد مكاتب تصحيح الامضاءات بآسفي ازدحاما مهولا مما ينتج عنه تأخرا كبيرا في انجاز وثائق المرتفقين، وذلك بسبب نقص عدد المكاتب المخصصة لذلك.

 

وكان رئيس المجلس الحضري لآسفي قد أصدر يوم 18 أكتوبر قرار يقضي بتخصيص ثلاث مركزيات فقط لإنجاز الوثائق المرتبطة بالمصادقة على الامضاء، حيث خص مكتبا بجماعة الزاوية، آخر بمقر البلدية، وثالثا بمقاطعة بياضة، مع إعطاء صلاحية التوقيع في هذا المجال لرئيس القسم فقط، وهو ما خلق ازدحاما وتأخرا في انجاز الوثائق الإدارية للمواطنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى