أقاليماليوسفية

مصرع راكب دراجة في حادثة سير مميتة بمدخل اليوسفية

لقي راكب دراجة نارية مصرعه في الحال، صباح اليوم الاثنين 25 أكتوبر الجاري، بعد اصطدامه بسيارة خفيفة، بالطريق الرابطة ما بين مدينتي اليوسفية والشماعية.

 

و حسب مصدر خاص لصحيفة ” المراكشي “ ، فإن راكب الدراجة النارية، كان بصدد مغادرة طريق ترابي فرعي و الالتحاق بالطريق المعبد الرابط ما بين مدينة اليوسفية والشماعية، عندما باغته سيارة خفيفة، لم يتمكن تجنبها، فصدمته بقوة، مما خلف مصرعه في الحال.

 

وفور إبلاغها ، انتقلت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادثة، حيث تم نقل جثمان الهالك الى مستودع الأموات، في حين فتحت عناصر الدرك الملكي، تحقيقا ميدانيا لتحديد أسباب و مسببات الحادثة.

 

ومعلوم أن هذه الطريق، تشهد منذ الخميس 14 أكتوبر الجاري، أشغال التهيئة و التقوية، بعد ان تعددت الحوادث المميتة بها، بسبب انتشار النقط السوداء الميتة، و التي تؤدي إلى انعدام الرؤية، بالإضافة الى  اهتراء جوانبها، و اضمحلال “الكودرون” بالكثير من مقاطعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى