أقاليماليوسفية

آباء يحتجون بإعدادية الشروق بعد تكرار حوادث السير المميتة

احتج العشرات من الآباء أمام إعدادية الشروق، جماعة جنان ابيه، إقليم اليوسفية، صباح اليوم الاثنين 25 أكتوبر الجاري، على ما اعتبروه تراخيا أمنيا و إداريا يطال أبنائهم، الذين يتعرضون بشكل متكرر، لخطر الدهس من قبل مستعملي الطريق الوطنية رقم الرابطة ما بين الشماعية و شيشاوة، المارة بجوار الاعدادية.

 

واعتبر العديد من الإباء أن تكرار الحوادث المميتة التي تلحق أبنائهم المتمدرسين بالإعدادية، آخرها الحادثة المميتة التي أودت، أول أمس، بحياة تلميذ بعد دهسه من طرف سيارة أجرة، ناتج عن قرار مدير المؤسسة الذي يفرض على التلاميذ مغادرتها فور انتهاء حصتهم الدراسية، مع العلم ان سيارات النقل المدرسي تلتحق بعين المكان مرة واحدة خلال المساء، مما يجعل التلاميذ الذين يغادرون الثانوية في وقت مبكر يتيهون بالفضاء المجاور للطريق المعبدة، و التي تعرف حركية كبرى في السير و الجولان، علما أن أغلبهم يقطنون بعشرات الكليمترات عن المؤسسة.

 

وأشار احد الآباء الى ان التلاميذ يشتد بهم العطش، مما يحذوهم الى تسول قنينات الماء من المركبات المارة، مما يعرضهم لخطر الدهس، وهو الامر حدث للتلميذ الذي فارق الحياة بعدما صدمته سيارة أجرة، في حادث تكرر لأكثر من مرة.
كما ندد المحتجون بغياب دوريات أمنية تنظم السير قبالة الإعدادية، إالى غياب علامات التشوير التي تفرض على السائقين تخفيف السرعة و تنبههم الى المزيد من الحذر، لكون الطريق تجاورمؤسسة تعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى