أقاليمالحوز

“الإريني” يكتسح جماعة أسني وينهي حكم رئيس دام زهاء 40 عاما

تمكن حزب التجمع الوطني للأحر ار من اكتساح نتائج الإنتخابات الجماعية بجماعة أسني التابعة لإقليم الحوز، بعد فوزه بـ22 دائرة، مقابل دائرة واحدة لحزب التقدم والإشتراكية فاز بها رئيس المجلس الجماعي المنتهية ولايته.

 

وعلمت صحيفة “المراكشي” ، أن أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار حسموا في أمر رئاسة الجماعة، وذلك باختيار “جمال إمرهان” لقيادة سفينة المجلس خلال الولاية الجديدة.

 

وبهذا الفوز الساحق يكون حزب “الحمامة” الذي قدم مرشحين شباب، قد أنهى عهد الرئيس الأسبق الحسين زعرور الذي تعاقب على تدبير شؤون الجماعة الترابية لأسني لنحو أربعين عاما، حيث انتخب كرئيس لهذه الجماعة أول مرة عام 1983 بألوان حزب الإستقلال، وبعدها بألوان رابطة الحريات، ثم الإتحاد الدستوري، والأصالة والمعاصرة لولايتين.

 

و إذا كان مواطنون بجماعة أسني يعتبرون إنهاء هيمنة “زعرور” البالغ من العمر نحو 90 عاما على الجماعة، منعطفا هاما يقطع مع عقود من فرص التنمية المهدورة، فإن البعض الآخر يرى أن ساكنة المنطقة ستفتقد لهذا الرجل بالنظر إلى الخدمات والإنجازات التي حققها لا سيما خلال الولاية الإنتدابية المنتهية، حيث نجح في جلب عدد من المشاريع من مجلس الجهة.

 

المجلس الجماعي الجديد الذي تقوده أغلبية شابة، تنتظره تحديات وضع الجماعة على سكة التنمية الحقيقية التي تتطلب بلورة مشاريع كفيلة بالإستجابة لحاجيات ساكنة المنطقة، والعمل على النهوض بقطاع السياحة الجبلية واستثمار المؤهلات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة لتحقيق إقلاع سياحي من شأنه إخراج الجماعة من محدودية مواردها المالية الذاتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى