لائحة المواد
أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
اجتماعيات

وعكة صحية تباغت "قدي" النجم السابق للكوكب والمنتخب الوطني


المراكشي - الثلاثاء 25 فبراير 2020


يرقد في هذه الأثناء بإحدى المصحات الطبية الخاصة، النجم الرياضي السابق لنادي الكوكب المراكشي و المنتخب الوطني اللاعب مصطفى قيدي، وذلك بعد وعكة صحية مباغتة ألمت به يوم أمس الإثنين.


المنارة: علمت صحيفة "المراكشي" أن اللاعب السابق  للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني، يتماثل للشفاء بعد الأزمة الصحية التي ألمت به يوم أمس الإثنين، ونقل في إثرها إلى مصحة طبية خاصة.
 

 وبحسب مصادر عليمة، فإن قلب الهجوم السابق لفريق الكوكب المراكشي والمنتخب الوطني، تم نقله من مقر عمله بأحد الفنادق المصنفة بالحي الشتوي، إلى إحدى المصحات الطبية بحي المحاميد، حيث تلقى إسعافات عاجلة وقضى ليلة أمس بغرفة الإنعاش، قبل أن تتحسن حالته يومه الثلاثاء.
 

ويذكر أن مصطفى قدي، ابن حي بوسكري بالمدينة العتيقة لمراكش، كان نهاية الثمانينيات وحتى منتصف التسعينات من القرن الماضي، النجم الأول في صفوف فريق الكوكب المراكشي، والذي كان يلعب له كقلب هجوم، قبل أن يلتحق بنفس المركز في صفوف المنتخب الوطني للشبان والمنتخب الوطني الأول.
 

وكان مصطفى قدي، سواء في صفوف الكوكب المراكشي أو المنتخب الوطني، معروف بقوة ضرباته الرأسية التي هزت عشرات المرات شباك أعتى حراس المرمى.
 

هذا، وفي الوقت الذي ارتبط مصطفى قدي طيلة مساره الكروي بنادي الكوكب المراكشي كقلب هجوم، اختار شقيقه الأكبر نادي المولودية المراكشي لسنوات طويلة، وفي نفس الفترة تقريبا، كقلب دفاع.
 

متمنيات صحيفة "المراكشي" للنجم السابق للكوكب والمنتخب الوطني بالشفاء العاجل.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات