أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

والي مراكش يجتمع بممثلي التجار والحرفيين بشأن نظام المساهمة المهنية


المراكشي - السبت 3 أبريل 2021



جليز: ترأس كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش أسفي، يوم أمس الجمعة 02 أبريل الجاري اجتماعا بمقر الولاية، في إطار عملية التواصل من أجل شرح نظام المساهمة المهنية الموحدة والتغطية الصحية الأساسية الخاصة بالعمال غير الأجراء الخاضعين لهذا النظام، 
 

وحضر رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات ونائب رئيس غرفة الصناعة التقليدية ورؤساء المصالح الخارجية المعنية ورؤساء وممثلين عن الفئات المعنية بهذا النظام من جمعيات التجار والحرفيين والصناع التقليديين والمرشدين السياحيين والجزارين وأرباب المخابز و مكانيكيين وغيرهم.
 

وفي كلمته الافتتاحية شدد الوالي على أهمية تفعيل ورش ورش توفير الحماية الاجتماعية لكل المغاربة خلال الخمس سنوات المقبلة، والذي أسس له الملك محمد السادس خلال خطاب العرش لسنة 2020 وأعاد التأكيد عليه خلال افتتاح السنة التشريعية للبرلمان في شهر أكتوبر من نفس السنة. 
 

وأشار الوالي إلى أن هذا الورش من شأنه أن يشكل رافعة لإدماج القطاع غير المهيكل، في النسيج الاقتصادي الوطني وتدعيم مبادئ الحق والإنصاف والتضامن داخل المجتمع. وقد دعا قسي لحلو الجميع إلى الانخراط الفعال والإيجابي في هذا المشروع المجتمعي النبيل، والنأي به عن أي انحراف أو استغلال سياسوي أو فئوي.
 

كما ذكر بمختلف المراحل التي مر منها هذا المشروع والإجراءات القانونية التي تم اتخاذها من أجل بلورته على أرض الواقع، آخرها التعديل الذي تم اعتماده بمقتضى قانون المالية لسنة 2021 الذي أقر نظام المساهمة المهنية الموحدة كنظام جبائي جديد محل نظام الربح الجزافي. وقد جاء هذا التعديل ليلبي تطلعات المهنيين، الذين عبروا عنها خلال المناظرة الوطنية الثالثة للجبايات المنعقدة سنة 2019 بالصخيرات، بحيث تمت التوصية بتسهيل المساطر الجبائية وتمكين فئة كبيرة من المهنيين والتجار الصغار والحرفيين من التغطية الصحية.
 

على إثر ذلك ألقى كل من المدير الجهوي للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمديرة الجهوية للضرائب عروض أمام الحاضرين استعرضوا خلالها الامتيازات التي يمنحها هذا النظام للفئات المعنية، والأهداف المتوخاة منه. كما قاموا بشرح مبسط لجميع الإجراءات التي يجب القيام بها للتسجيل والمساهمة في هذا النظام، الذي يهدف بالدرجة الأولى، إلى تعميم الحماية الاجتماعية لهم واستفادتهم كباقي الفئات المؤمنة من التغطية الصحية التي من المنتظر أن يستفيد منها حوالي 22 مليون مغربي إضافي.
 

من جهتهم عبر كل رؤساء الجمعيات المهنية المعنية في تدخلاتهم عن سعادتهم وامتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على العناية التي يوليها لجميع فئات المجتمع وعلى رغبته في حماية رعاياه. وشددوا على انخراطهم في هذه المبادرة مطالبين في نفس الوقت من المصالح المعنية بشرح وتوضيح أكثر للمقتضيات ومتطلبات هذا النظام.  
 

وتفاعلا مع تدخلات المهنيين طالب الوالي من مصالح المديرية الجهوية للضرائب والمديرية الجهوية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بضرورة التعبئة  التامة لمواكبة المهنيين، وإزالة أي لبس، أو سوء فهم لهذا النظام من طرف الفئات المعنية، وذلك في إطار التشاور والتحاور البناء. كما دعاهم إلى دعمهم ومنحهم كافة التوضيحات من أجل الانخراط في هذا النظام الجبائي الجديد، الذي سيمكنهم من التغطية الصحية التي كان الجميع ينتظرها بشغف كبير، لما لها من انعكاس على وضعيتهم الاجتماعية واستقرارهم النفسي والأسري.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية