المراكشي




أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
النخيل

والي جهة مراكش ينهي مخالفات عمرانية جسيمة بتجزئة زهور النخيل


المراكشي - السبت 24 يوليوز 2021



إعــــــــــــــلان
 

بلاغ صحفي

 

والي مراكش يحبط محاولة تستر السلطات بمقاطعة النخيل الشمالي على مخالفات جسيمة ويأمر بهدمها

 

أربكت أوامر والي جهة مراكش أسفي بهدم مخالفات عمرانية جسيمة بتجزئة زهور النخيل، السلطات المحلية بمنطقة النخيل حيث هرعت إلى وقف الأشغال وهدم جزء من المخالفات في انتظار ما تبقى منها خوفا من غضبة الوالي الذي علم بتواجد العديد من المخالفات بالتجزئة المذكورة بعدما استقبلني بمكتبه كمواطن مصري ظل يشتكي من تواجد مخالفات وبنايات عشوائية بحديقة "الفيلات" المقابل لمسكنه، إذ أن 60 بالمائة من الفيلات التي شيدت من طرف صندوق الإيداع والتدبير والبالغ مجموعها 94 فيلا بشمال النخيل، اضحت مسرحا لعمليات بناء عشوائي في خرق سافر لقانون التعمير، بيد أن شكاياتي لم تجد أذانا صاغية، في الوقت الذي استمر فيه البناء العشوائي في تزايد وتفاقم أمام أعين السلطة المحلية .

 

 

ومن متزعمي هذا البناء العشوائي صاحب شركة للأمن الخاص بمراكش وزوجته التي تملك فيلا في اسمها، تدخلت مصالح الولاية في البداية لإيقاف أشغال البناء الذي لم يكن يتوفر على رخصة، غير أن مدير شركة الأمن الخاص عمد ومن معه إلى استصدار رخص مزورة وتصميما تعديليا بالإحتيال على القانون وبنوا طابقين في الحديقة في انتهاك للقانون وتحد للسلطة، هذا الرجل الذي يستقوي بالمال والنفوذ هو ومن معه، قام بتوجيه شكاية غير موقعة ضدي إلى الوالي تضمنت مجموعة من الإدعاءات والمزاعم من قبيل أنني نائب السفير المصري، بغرض ترهيبي و إسكاتي عن فضح خروقات البناء العشوائي والوقوف أمامه هو ومن معه ممن يسعون إلى إشاعة الفساد بمراكش، وهو المستفيد ومن معه من هذه التهم الملفقة وهذا التشويه الذي يعرضونني إليه حتى يشيدون بناياتهم العشوائية كما يحلوا لهم وهم فوق القانون وفوق السلطة وهو ما يعرفه الجميع عن هؤلاء الناس في الغش والضلالة، ولكن الله هو ملك العدل، ونحن نقيم في الديار المغربية التي هي يوجد فيها أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وأيده الملك العادل من عدل الله، ونحن جزء من رعيته.

 

 

بعد إرسال عدة شكايات إلى وزير الداخلية، وزيرة الإسكان والتعمير، مفتشية التراب الوطني بوزارة الداخلية، ولاية الجهة، الوكالة الحضرية ومفتشية الإسكان بجهة مراكش أسفي، تم إيفاد لجنة مختلطة في ثاني أبريل 2021، ولجنة ثانية في ثالث ماي 2021، لمعاينة الخروقات التي تشهدها الإقامة،  حيث سجلت 5 مخالفات بالفلل رقم 34-36-22-43-67 ، وتم إيقاف أشغال الورش بتاريخ سادس يوليوز الجاري، تلتها لجنة أخرى مختلطة بعد استصدارهم تصميم تعديلي زائف، ثم لجنة أخرى من المفتشية الجهوية للإسكان والتعمير بمراكش أسفي، رفعت تقريرا إلى والي الجهة مفاده عدم احترام التصميم المرخص، وانجزت محضر معاينة طبقا للمسطرة، غير أن هذا لم يعجب "فرعون مراكش" ومن معه والذي يعتبر نفسه فوق القانون وفوق السلطة، ويحميه آخرون ويضغطون على السلطة لاستكمال هذا البناء العشوائي وفرض الأمر الواقع في خرق لقانون التعمير ونظام الملكية المشتركة، فهذا "الفرعون" يريد ومن معه العيش في العشوائيات ولا يهمهم الآخرون، غير أن والي جهة مراكش أصدر أوامره إلى السلطات المحلية لإزالة المخالفات بأكملها واستئناف عملية هدمها الذي توقف منذ اليوم الأول تنفيذا لتعليماته، حتى تعود الإقامة إلى رونقها وجماليتها، حيث إن الوالي قام بإصدار قرارات هامة تقضي: 

 - وقف الأشغال

 - استدعاء لجنة لفحص البنايات

 - استدعاء لجنة من وزارة الداخلية لفحص 94 فيلا، وتصاميمها الأصلية.

 - توجيه طلب فتح تحقيق إلى الوكيل العام للملك بمراكش في هذه المخالفات وترتيب الجزاءات بحق كل من تبث تورطه فيها

  

كما قال الوالي هذه بلاد القانون وسيادة القانون والقانون فوق الجميع، ولا أحد فوق السلطة

إمضاء: 

عزت الجمال 

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية