أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

هل تتحول دار الولادة بـ"سيبع" إلى بؤرة لكورونا بعد اكتشاف حالتين جديدتين؟


المراكشي - الثلاثاء 9 يونيو 2020



سيبع: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة أن المصالح الصحية سجلت،  ليلة يوم أمس الإثنين، إصابتين جديدتين بدار الولادة بحي سيدي يوسف بن علي، ويتعلق الأمر بحاملتين وضعتا للتو بهذه الدار وانتقلت إليهما العدوى من الممرضات الثلاثة المصابات بالفيروس، ما يهدد بتحويل دار الولادة إلى بؤرة لانتشار الفيروس.
 

وبحسب ذات المصادر فمباشرة بعد اكتشاف إصابة الممرضة المتدربة بالفيروس، بعد إخضاعها للتحاليل بصفتها مخالطة ببؤرة سيدي يوسف بن علي التي تقطن بها، واكتشاف انتقال العدوى إلى ممرضتين مولدتين، حلت لجنة طبية مختلطة بدار الولادة المذكورة، يوم السبت الماضي، واطلعت على السجل الذي يضم قائمة بالنساء الحوامل اللائي  وضعن حملهن خلال الفترة الأخيرة، وتم إخضاعهن للتحاليل.
 

وأضافت ذات المصادر أنه في حدود الساعة التاسعة من ليلة أمس الإثنين، تم التأكد من إصابة اثنتين منهما بفيروس كورونا، وتم وضعهما بجناح كوفيد بمستشفى المامونية، في انتظار نتائج باقي الحوامل الأخريات.
 

ولم يتسن لصحيفة "المراكشي" معرفة ما إذا كان رضيعي المصابتين قد أصيبا بدورهما بالفيروس أم لا.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية