المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

هذه أول مواطنة تحاكم بقانون الطوارئ الصحية بمراكش


المراكشي - الاربعاء 25 مارس 2020


قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم أمس الثلاثاء، إرجاء مناقشة ملف أول مواطنة متورطة في خرق قانون الطوارئ الصحية، بعد دخوله حيز التنفيذ يوم أمس، إلى غاية يوم الثلاثاء المقبل، وذلك من أجل إعداد الدفاع، حيث تم إيداعها سجن لوداية بالضاحية الغربية لمراكش.


المحكمة الابتدائية: من المقرر أن تمثل أول مواطنة سيسري عليها قانون حالة الطوارئ بمراكش، يوم الثلاثاء المقبل أمام المحكمة، وذلك بعدما قررت هيئة الحكم تأخير مناقشة ملفها يوم أمس الثلاثاء، استجابة لملتمس دفاعها من أجل الإطلاع على الملف، ليتم إيداعها سجن لوداية.
 
 وتعد هذه المواطنة هي الاولى بمدينة مراكش، التي سيسري عليها قانون الطوارئ الصحية بعد دخوله حيث التنفيذ يوم أول أمس، وذلك بعد تورطها في خرق حالة الطوارئ وإهانة موظفة عمومية أثناء قيامها بتنفيذ أوامر السلطات العمومية.
 

وجاءت متابعة المتهمة المذكورة المتحدرة من دوار الكدية بمقاطعة جليز، بعدما خرقت قانون الطوارئ، حيث تم ضبطها خارج منزلها يوم أول أمس، دون أن تتوفر لديها رخصة المغادرة وفق قانون الطوارئ، كما أنها تورطت في إهانة موظفة عمومية.
 

هذا، وكانت دورية لمراقبة تنفيذ قانون حالة الطوارئ، على مستوى دوار الكدية، اكيوض وحي مبروكة، مكونة من السيدة باشا منطقة جليز، وأعوان السلطة وعناصر من القوات المساعدة، حيث تم استفسار المواطنة المذكورة عن تصريح المغادرة، والذي لم يكن يتوفر لديها، وبعدما طالبتها الباشا بالعودة إلى بيتها رفضت، قبل أن تدخل في مشادات معها.
 

وإلى ذلك، فقد تطور الأول إلى توجيه المتهمة سيلا من السباب والشتائم للباشا، والتي نعتها بنعوت قدحية وحاطة من كرامتها، قبل أن تختم المتهمة بتوجيه خطابها للباشا:" واش أنتي والدك شي حد مهم أو كبير في البلاد، وأنا والداني الشيخة تسونامي؟".
 

هذا، وقد تم إيقاف المتهمة التي تم وضعها رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، قبل أن تحال عليها يوم أمس الثلاثاء، حيث تمت متابعتها في حالة اعتقال لتحال على جلسة المحكمة، لتقرر هيئة الحكم تأخير مناقشة ملفها إلى غاية يوم الثلاثاء المقبل. 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية