أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

هذه أسباب حرمان مراكش من إلغاء رخصة التنقل


المراكشي - الجمعة 23 أكتوبر 2020



يبدو أن مدينة مراكش ليست محظوظة تماما، بعدما قررت السلطات الحكومية الإبقاء على رخصة التنقل الاستثنائية لكل مغادر أو قادم إلى المدينة الحمراء حتى إشعار آخر، بعدما أكد أكثر من مصدر أن الحكومة تتجه إلى إلغائها تماما مساء اليوم الجمعة.

 

فبعد التراجع الملحوظ في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بجهة مراكش آسفي عموما ومدينة مراكش بشكل خاص، حيث أصبحت الجهة تحتل المراتب الخامسة والسادسة أحيانا من حيث عدد الإصابات وطنيا، توقع جميع المسؤولين الجهويين والمحليين أن تتجاوب السلطات الحكومية مع مطالب كل الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، خاصة في القطاع السياحي، عبر إلغاء رخصة التنقل والسماح للمطاعم وغيرها بمواصلة العمل حتى منتصف الليل، إلا أن قرار الحكومة جاء معاكسا تماما لهذه الرغبة، حيث قررت الإبقاء على الوضع كما كان عليه حتى إشعار آخر.

 

وبحسب مصادر عليمة، فإن سبب رفض السلطات الحكومية التجاوب مع مطالب مختلف الفاعلين، هو إصدارها قرارات جديدة مساء اليوم الجمعة، بخصوص تشديد المراقبة في عدد المدن المغربية التي ارتفعت فيها عدد الإصابات بشكل مخيف، وتمديد العمل بالتدابير الاحترازية ببعضها، خاصة مدينة الدار البيضاء لمدة أربع أسابيع إضافية، ما جعل السلطات تقرر إبقاء الوضع كما هو عليه بمدينة مراكش.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات