أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

هذا موعد محاكمة موظفي البنك الذين استولوا على 500 مليون


المراكشي - الخميس 13 فبراير 2020


حددت المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم 02 مارس المقبل، موعدا لمحاكمة موظفين اثنين ببنك المغرب، وشقيقين مقربين من أحد موظفي ذات البنك بعد استيلائهم على أزيد من 500 مليون عن طريق التزوير.


المحكمة الابتدائية: حددت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم ثاني مارس المقبل، تاريخا لجلستها العلنية للنظر في قضية موظفين اثنين من موظفي فرع بنك المغرب بمراكش، وشقيقين مقربين من أحد موظفي هذا البنك.

هذا، ويتابع المتهم الرئيسي "رشيد.ن"، الموظف ببنك المغرب المكلف بـ"السطاندار"، والمتورط في تزوير شواهد العمل وشواهد الأجر، رفقة باقي المتهمين الثلاثة، من أجل جنح " النصب والتزوير، وتزوير وثائق إدارية والمشاركة".
وكان المتهم "رشيد.ن"، الذي يعاني من إعاقة جسدية، و الحاصل على شهادة الإجازة في القانون، مجرد بائع سجائر بالتقسيط، قرب بنك المغرب بساحة جامع الفنا، قبل أن يتم توظيفه بنفس النبك مكلفا بـ"السطاندار".

هذا، ومن أجل الحصول على قرض بنكي في حدود 150 مليون قصد إنشاء مشروعه، عمد إلى تزوير شهادة الأجر،  أثبت فيها مبلغا يفوق أجره الحقيقي ثلاث مرات، ما مكنته من الحصول على هذا القرض من إحدى الوكالات البنكية.

من جهة أخرى، فقد عمد المتهم الرئيسي إلى تزوير شهادة العمل و شهادة الأجر لعون خدمة (شاوش) ببنك المغرب، أكد فيها أن أجره محدد في 50 ألف درهم، ما مكن العون من الحصول على قرض بقيمة 300 مليون سنتيم، استثمرها في فيلا مفروشة، وضعها رهن إشارة الراغبين في كرائها لمدة قصيرة.

وبحسب المعلومات والمعطيات التي حصلت عليها صحيفة "المراكش"، فإن المتهم الرئيسي، قام بتزوير شهادة العمل و شهادة الأجر لشقيقين مقربين من عائلته، رغم أن لا علاقة لهما ببنك المغرب، وحصلا معا على قروض بنكية مكنتهما من استثمارها في مشاريع خاصة.

وإلى ذلك، فإن جميع المقرضين كانوا يؤدون أقساط القرض بانتظام، قبل أن يتوقف أحدهم عن الدفع، ليتصل مدير الوكالة البنكية بمسؤول ببنك المغرب، مؤكدا له أن موظفا تابعا له توقف عن دفع أقساط قرضه، ليكتشف مدير البنك أن الشخص المعني لا علاقة له ببنك المغرب، ما ادى إلى كشف جميع المتورطين في عملية النصب والتزوير التي مكنتهم من السطو على أزيد من 500 مليون سنتيم.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات