أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

نقابات تتهم أكاديمية التعليم بنهج سياسة نكوصية وبلقنة المشهد الإداري


المراكشي - الخميس 14 يناير 2021



جليز: إتهم التنسيق النقابي الجهوي الثلاثي المشكل من (النقابة الوطنية للتعليم fdt، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم untm، الجامعة الوطنية للتعليم umt) بجهة مراكش أسفي، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بنهج ما أسماه سياسة "نكوصية"، لم تساهم سوى في الهدم والتقويض.
 

و أضاف التنسيق النقابي في بيان له، توصلت صحيفة "المراكشي" بنسخة منه، أن الأكاديمية أطلقت اليد الطولى لبلقنة المشهد الإداري بعموم مديريات ومصالح الجهة، في إطار الولاءات القبلية والترضيات المصلحية الضيقة، وعبر منطق جديد في إسناد مناصب المسؤولية يقوم على منهج التكليف المؤقت المفضي إلى الإقرار، والذي يخالف الترتيبات القانونية الحقيقية الضامنة لمبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص.

 

و أشار البيان إلى اعتماد هذا النهج أدى إلى تفشي ما أسماه مظاهر الاستقواء في التدبير، والتلاعب بالمصالح الحيوية للمواطنات والمواطنين، وسوء التدبير المالي الناتج عن عجز الأكاديمية على حماية المال العام وحسن تدبيره، وهو الأمر الذي وقفت عليه الوزارة بأسفي (مشروع تأهيل الثانوية التأهيلية المعاشات بالصويرية، في آخر زيارة وزارية وما أفضت إليه نتائجها من إعفاءات..)، وبالثانوية التأهيلية عودة السعدية بمراكش.

 

واستنكر التنسيق النقابي استمرار غض الطرف عن الخروقات التدبيرية التي وقفت عليها العديد من اللجان الجهوية، والكيل بمكيالين في إصدار قرارات الإعفاء، معتبرا أن استمرار الاحتقان بين أساتذة مادة الفلسفة ومفتش المادة بمديرية الحوز ناتج عن غياب مقاربة واضحة وناجعة لدى الأكاديمية لنزع فتيل الاحتقان خدمة لمصلحة المنظومة التربوية.

 

و أدان البيان، استمرار مصادرة مدير الأكاديمية لحق المديريات الإقليمية في حسم تدبير قضاياها المحلية، كما هو الحال بمراكش، والحوز، والرحامنة، وأسفي، وشيشاوة، مستغربا إصرار الأكاديمية على حرمان مختلف الفئات التعليمية من الحركية داخل وبين أقاليم الجهة، وتجميد المادة 19 من القرار الوزاري 583.07 بتاريخ 29 يناير2007، في الوقت الذي تسند فيه مناصب الإدارة بالسلك الثانوي عن طريق التكليف بشكل عشوائي، حسب تعبير البيان.

 

وعبر التنسيق النقابي عن رفض استباحة أجور المضربات والمضربين من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بشكل مقصود، منددا بما وصفه بالبيروقراطية المنتهجة في التعامل مع التعويضات عن المهام بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والتي شكلت استثناء وطنيا، من خلال المقاربة المزاجية في صرفها لفئات وجهات دون أخرى، وتجميدها في حق جهات أخرى لمدد زمنية تجاوزت أربع سنوات.

 

واستغرب البيان ما أسماه الارتجالية والتخبط الذي تتبعه الأكاديمية في تنسيقها مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين،وشجب المعالجة التي وصفها بالانتقائية لملف السكنيات بالجهة، بالتستر على ملفات المحظوظين وإقبارها، مقابل الإسراع بتطبيق المساطر في حق المستضعفين وصغار الموظفين، مسجلا غياب الحكامة في تدبير الاعتمادات المالية المتعلقة بالأمن والنظافة بعموم مديريات الجهة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية