أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المنارة

مع اقتراب الإنتخابات.. حاضرة الأنوار تنزع "بروجكتورات" ملاعب للقرب بالمحاميد


المراكشي - الجمعة 11 يونيو 2021



المنارة: أقدمت شركة "حاضرة الأنوار" المفوض لها تدبير قطاع الإنارة العمومية بمراكش، على نزع المصابيح القوية والشديدة الإضاءة "البروجكتورات" من ملاعب القرب بحي بوعكاز و بوشارب بتراب مقاطعة المنارة.
 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن عددا من الفرق الرياضية التي تزاول بهاته المنشآت الرياضية، تفاجأت بهاته الخطوة التي تأتي على بعد بضعة أشهر قليلة من الإستحقاقات الإنتخابية، وحينما استفسر ممثلو بعض الفرق الشركة المعنية عن دواعي هذا القرار غير المفهوم، طلبوا منهم الإتصال برئاسة المقاطعة.

 

اقتصار نزع "المصابيح الكاشفة" على بوعكاز و بوشارب دون أن يمتد إلى ملاعب أخرى بتراب مقاطعة المنارة، أثار استغرابا في أوساط المواطنين والمتتبعين الذين يتساءلون عن سبب استهداف الملعبين المذكورين دون غيرهما، و ما إذا كان الأمر يتعلق بحسابات وحملة انتخابية سابقة للآوان، تروم ضرب معاقل الخصوم السياسيين سيما وأن ممثلي حي بوعكاز وبوشارب بمجلس المقاطعة غير محسوبين على حزب العدالة والتنمية الذي يقود الأغلبية المسيرة.

 

الخطوة الجديدة تأتي بعد أيام من التنقيلات التي أقدم عليها رئيس مقاطعة المنارة في أوساط الموظفين والتي طالت الضباط المكلفين بدعوى ارتكابهم مخالفات في تثبيت الإمضاء، وهي العملية التي أثارت هي الأخرى جدلا واسعا بالنظر إلى كون عملية الإفتحاص الداخلي شملت عشر ملحقات، في حين اقتصرت التنقيلات التأديبية التي تأتي على بعد نحو ثلاثة أشهر من الإستحقاقات الإنتخابية، على أربع ملحقات فقط.

 

وأكدت مصادر الصحيفة، أن الإفتحاص الداخلي قام به مجلس مقاطعة المنارة شهر مارس المنصرم، وبقيت نتائجه قيد الرفوف لنحو شهرين قبل أن يشرع رئيس المجلس في أجرأتها بشكل وصف بالإنتقائي والإنتقامي من خلال تنقيل موظفين من ملحقات بالمنطقة الحضرية الحي الحسني إلى ملحقات بعيدة عن مقر سكناهم بالمحاميد، في الوقت الذي تم فيه غض الطرف عن ست ملحقات أخرى يديرها نواب محسوبون على "البيجيدي"، وذلك في ظل التكتم عن نتائج التقرير الذي رفض رئيس المجلس الكشف عن نتائجه لنوابه.

 

وأشار  مهتمون بالشأن المحلي، أن توقيت وطريقة تعاطي رئيس مجلس المقاطعة مع تقرير لجنة الإفتحاص الداخلي، يطرح أكثر من علامة استفهام حول المغزى والمرامي غير المعلنة منه، سيما و أنه شمل ملحقات قرر النواب الذين يديرونها مغادرة سفينة "البيجيدي". 

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية