المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مشكوك في إصابته بكورونا ظل يعمل وسط زملائه 48 ساعة بالمامونية


المراكشي - الاربعاء 29 أبريل 2020


فضيحة أخرى اهتز إليها مستشفى المامونية لتنضاف إلى سلسلة الفضائح التي تكشف عشوائية تدبير أزمة كورونا بجهة مراكش آسفي، و التي فاقت فيها اعداد المصابين كل التوقعات، حيث تم الكشف عن حالة ممرض بهذا المستشفى خضع للتحاليل المخبرية وظل يزاول مهامه لحوالي 48 ساعة قبل الكشف عن إصابته بالفيروس.


المامونية: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة أن ممرضا بقسم الولادة بمستشفى ابن زهر (المامونية)، ظل لحوالي 48 ساعة يمارس مهامه بالمستشفى رغم كونه خضع للتحاليل المخبرية بعد شكوكه في إصابته بالفيروس.
 

وبحسب ذات المصادر، فإن الممرض الرئيس الذي يعمل بقسم الولادة القيصرية بمستشفى المامونية، ظهرت عليه بعض أعراض فيروس كورونا، و تم إخضاعه يوم 22 أبريل الجاري للتحاليل المخبرية، وفي انتظار نتائجها سمحت له إدارة المستشفى بمزاولة مهامه في القسم المذكور لمدة 48 ساعة.
 

وأضافت ذات المصادر، أنه بدل تدخل اللجان المعنية بتتبع مرضى كوفيد، ووضع الممرض المشتبه بإصابته في الحجر الصحي حسب البروتوكيل الطبي، في انتظار نتائج التحاليل المخبرية، أضافت له إدارة المستشفى مهام أخرى، حيث انتقل إلى أحد الفنادق للمشاركة في المهام الموكولة لزملائه في الإشراف على المشكوك بإصابتهم في انتظار نتائج التحاليل المخبرية التي خضعوا لها.
 

هذا، وبعد 48 ساعة من مزاولته لعمله تم الكشف عن نتائج التحاليل التي بينت أن الممرض مصاب بفيروس كورونا، وهو الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول مدى احتمال انتقال العدوى من المصاب إلى أشخاص آخرين؟، وكيف يتم تدبير ملف المشكوك فيهم والمصابين على حد سواء بهذا المستشفى وغيره من باقي مستشفيات جهة مراكش؟. وهذا بالتحديد ما كنا نرمي إليه من خلال سلسلة مقالاتنا حول كيفية إدارة هذه الأزمة من قبل المديرية الجهوية للصحة العمومية بجهة مراكش آسفي.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية