أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: هذه أسباب إدانة "المغاري" رئيس مقاطعة سيبع" بالحبس النافذ


المراكشي - الخميس 28 ماي 2020



سيبع: ثلاثة أشهر حبسا نافذا مع الغرامة هي العقوبة التي أقرتها مؤخرا محكمة الاستئناف بمراكش، في حق اسماعيل المغاري، رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، بعد تورطه في النصب على مهاجر مغربي بالخارج، مع تزوير محرر عرفي واستعماله.
 

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى الشكاية التي سبق وأن تقدم بها مهاجر مغربي، ضد ثلاثة أشخاص ضمنهم اسماعيل المغاربي من أجل النصب وعدم تنفيذ عقد، إثر شراء المهاجر من اسماعيل المغاري بقعة أرضية بمدينة تامنصورت مساحتها 80 متر مربع، مقابل 28 مليون سنتيم، مستعملا وكالة تصرف ممضاة باسم "إ.ي".
 

وعند عودة المهاجر المغربي إلى مراكش من أجل القيام بإجراءات التفويت، اكتشف  أن البقعة الأرضية محجوز عليها، ليتقدم بشكاية ضد المغاري و"إ.ي" إضافة إلى الوسيط، ليكتشف  "إ.ي"، ان المغاري الذي كان شريكا له في البقعة الأرضية باعها في غيابه بواسطة وكالة مفوضة تم تصحيح إمضائها  بمقاطعة سيدي بليوط بمدينة الدار البيضاء،  وبعد المعاينة اتضح أنها غير مسجلة بهذه المقاطعة، ليتم الكشف عن أن هذه الوكالة مزورة من طرف اسماعيل المغاري بواسطة السكانير.
 

وقد اعترف اسماعيل المغاري بواسطة إشهاد مصحح الإمضاء، تم الإدلاء به للمحكمة، أنه فعلا هو من صنع تلك الوكالة باسم "إ.ي"، وأن الأخير لا علم له بها، قبل أن يحرر إشهادا صريحا مصحح الإمضاء بذلك، مع اعتراف بدين  لفائدة المشتكي.
 

وفي الوقت الذي تمت  تبرئة اسماعلي المغاري من طرف المحكمة الابتدائية، رأت محكمة الاستئناف أن الحكم الابتدائي مشوب بعيوب، لتقرر إدانته من أجل النصب بثلاثة أشهر حبسا نافذا مع الغرامة.




1.أرسلت من قبل عبده في 28/05/2020 20:02
النصب والتزوير من طرف مسؤول ثلاثة اشهر الله يكرمكم

تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية