أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: هذا موعد بدء محاكمة الموسيقي المتهم باغتصاب الطفلة "ملاك"


المراكشي - السبت 27 مارس 2021



محكمة الإستئناف: من المقرر أن تشرع غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، يوم الخميس فاتح أبريل المقبل، في محاكمة عضو الفرقة الموسيقية الشهيرة المتهم باغتصاب الطفلة "ملاك" بحي الملاح.

 

وكانت عناصر الشرطة القضائية، أحالت المتهم  (أ،أ)، صباح أمس الأربعاء 24 مارس الجاري، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف الذي استمع للضحية و والدتها إلى جانب المتهم، حيث قرر متابعة الأخير في حالة اعتقال من أجل "استدراج قاصرة يقل عمرها عن 12 سنة بالتدليس و هتك عرضها بالعنف"، وإحالته على قاضي التحقيق بنفس المحكمة لتعميق البحث.

 

وبحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن المتهم اعترف أثناء مواجهته بالضحية و والدتها أمام الوكيل العام للملك، باغتصابه للطفلة بعد أستدرجها إلى منزله بدرب الأحباس بواسطة برتقالة، حسب إفادة والدتها التي أكدت أيضا تعرضها لمختلف أشكال الضغط والمساومات والتهديد من أجل إرغامها عن التنازل.

 

واعتقل المتهم الخمسيني بعد زوال يوم الإثنين 21 مارس الجاري، من طرف عناصر الأمن الدائرة الرابعة بعرصة المعاش بمقاطعة مراكش المدينة، بعد تورطه في جريمة اغتصاب إبنة جارته.

 

و وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن المتهم المسمى (أ، أ) والبالغ من العمر نحو 56 عاما والذي يشتغل بإحدى الفرق الموسيقية الشعبية الشهيرة، استدرج الطفلة إلى منزله بدرب الأحباس بحي الملاح مستعملا برتقالة كطعم للإيقاع بها، وبمجرد أن استفرد بها تجرّد من آدميته وتحول إلى "وحش" فتك بعذرية الضحية وجسدها الصغير دون أن يأبه لتوسلاتها وصراخها.

 

وقد تم اقتياد الموقوف إلى الدائرة الأمنية الرابعة، حيث تم تحرير محضر في النازلة قبل إحالته على الشرطة القضائية لتعميق البحث لحين عرضه على الوكيل العام للملك من أجل المنسوب إليه والذي قرر بدوره إحالته على قاضي التحقيق.

 

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، أفادت أن والدة الطفلة التي تعرضت للإغتصاب من طرف عضو الفرقة الموسيقية المذكورة، تتعرض لمساومات من أجل حملها على التنازل.

 

و أكدت الجمعية في رسالة موجهة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، أن الضغط والإبتزاز لحمل الطرف المدني في هذا الملف للتنازل عن الدعوى، يعد فعلا مشينا ولا يمكن التغاضي عنه خاصة في قضايا انتهاك حقوق القاصرين ومصلحة الطفل الفضلى.

 

وطالبت الوكيل العام للملك، بفتح تحقيق حول هذا الفعل الجرمي و الإنتهاك السافر لحقوق الطفل، والعمل على تفعيل مذكرات رئيس النيابة العامة التي تؤكد على ضرورة إعطاء أهمية قصوى للقضايا ذات العلاقة بالعنف في حق النساء والأطفال بما فيه جرائم الإغتصاب.

 

وناشدت الجمعية بفتح تحقيق في النازلة، بما فيها مزاعم الإبتزاز والضغط على أسرة الضحية للتنازل، حرصا على قيم العدل والإنصاف وتفعيلا لسياسة عدم الإفلات من العقاب، وبما يتماشى وحماية المصلحة الفضلى للطفل، وتحصين المجتمع من ظاهرة العنف الجنسي ضد القاصرين التي أصبحت للأسف مخيفة، بحسب شكاية الجمعية.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية