أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: هذا مصير من اعتبرت إصابة نقيب المحامين بكورونا "عقابا إلاهيا"


المراكشي - السبت 4 أبريل 2020


من المقرر أن تمثل صاحبة قناة "المغربية الوطنية" التي كالت لنقيب هيئة المحامين بمراكش، سيلا من السباب والشتائم، أمام المحكمة الابتدائية بمراكش، صباح يوم الاثنين المقبل. في الوقت الذي جرى فيه إيداعها سجن لوداية بالضاحية الغربية لمراكش.


المحكمة الابتدائية: أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، صباح يومه السبت، صاحبة قناة "المغربية الوطنية" على يوتوب، (أحالها) على سجن لوداية بضاحية مدينة مراكش، بعدما حدد لها صباح يوم الاثنين المقبل موعدا لأول جلسة لمحاكمتها.
 

وبحسب مصادر صحيفة "المراكشي"، فمباشرة بعد استفاقة المتهمة من غيبوبتها بالمستشفى يوم أمس الجمعة، تم الاستماع إليها  من قبل الضابطة القضائية في نفس الليلة، لتحال على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، صباح يومه السبت، قبل أن يتقرر إحالتها على جلسة المحاكمة صباح يوم غد الاثنين، ويجري إيداعها سجن لوداية.
 

 وكان رجال الدرك بسيدي عبد الله غيات بإقليم الحوز، قد انتقلوا إلى مقر سكناها، صباح يوم أمس الجمعة،  وبمجرد إخبارها بمهمتهم المتمثلة في إيقافها بتعليمات من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، حتى أغمي عليها ليتم نقلها بواسطة سيارة الإسعاف إلى المستشفى. وبعد استعادة وعيها تم الإستماع إليها من قبل الضابطة القضائية. 
 

هذا، وكانت السالف ذكرها موضوع شكاية من قبل هيئة المحامين بمراكش، تقدم بها النقيب عبد اللطيف احتيتش نيابة عن النقيب مولاي سليمان العمراني، يوم أول أمس الخميس أمام النيابة العامة، بناء على موافقة مجلس هيئة المحامين بمراكش، إثر نشر المشتكى بها لفيديو كالت فيه سيلا من السباب والشتائم لنقيب هيئة المحامين. وبدل الدعاء له بالشفاء، او على الأقل، مراعاة وضعه الصحي، فقد وصفته بأقبح النعوت والأوصاف، معتبرة أن إصابته بفيروس كورونا هو "عقاب إلهي".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية