المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: نهاية مأساوية للص يستعمل دراجة "سـ90" للسرقة بـ"سيبع"


المراكشي - الاحد 7 يونيو 2020



صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

جليز: لفظ صاحب سوابق في السرقة، أنفاسه الأخيرة بعد لحظات من وصوله لقسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن الهالك كان قد نقل ليلة أول أمس الجمعة، إلى قسم المستعجلات على متن سيارة إسعاف، إثر حادثة خطيرة تعرض لها لحظات بعد ارتكابه لجريمة سرقة بحي سيدي يوسف بن علي، حيث توفي داخل غرفة الإنعاش متأثرا بإصابته في رأسه.
 

وأوضحت مصادر الصحيفة، أن الهالك المعروف بسوابقه القضائية في مجال السرقة، سرق هاتفا نقالا عن طريق النشل من طرف أحد المارة ثم لاذا بالفرار على متن دراجة نارية من نوع "سـ90"، غير أنه اصطدام لحظة انعطافه عبر درب المصلى بعربة "كارو" كانت مركونة بالقرب من منزل بائع متجول، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة على مستوى الرأس.
 

و أضافت ذات المصادر، إلى أن صاحب "الكارو" سارع إلى إزالته من مكانه في الوقت الذي استل فيه الشخص الذي تعرض للسرقة والذي كان يلاحق اللص، هاتفه النقال من جيب الأخير ثم توارى عن الأنظار قبل وصول عناصر الأمن الى مسرح الحادث.
 

وعلمت الصحيفة، أن عناصر الأمن أوقفت ستة أشخاص للإستماع إليهم بخصوص الحادث، بينهم البائع المتجول الذي غير معالم الحادثة من خلال إزالة العربة التي ارتطم بها الضحية لحظة فراره بعد ارتكابه لجريمة السرقة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية