المراكشي




أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: نقابة تدعو لإضراب جهوي بمركز مهن التربية والتكوين


المراكشي - الثلاثاء 25 ماي 2021



 دعا المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش، منخرطيه إلى خوض إضراب جهوي بالمركز المذكور يومي 27 و 28 ماي الجاري، مؤكدا على مقاطعة كل الأنشطة المنظمة من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم أو المديريات الإقليمية التابعة لها والإنسحاب من كل اللجان المشتركة معهما.

 

وجاء ذلك وفق بيان للمكتب النقابي، على خلفية الإجتماع العادي الذي عقدته النقابة المذكورة يوم الجمعة الماضي 21 ماي الجاري، لمناقشة وضعية المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش-آسفي، على ضوء المستجدات الوطنية والجهوية والمحلية. 

 

وأدانت النقابة ما اعتبرته تلكؤ الوزارة الوصية على القطاع في التعاطي الإيجابي مع المطالب الملحة والمشروعة للأساتذة المكونين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، من خلال عدم الدفع بعمل اللجنة المشتركة.

 

ودعت النقابة الوزارة إلى التعامل الجدي مع الملفات المطلبية المرتبطة بالموارد البشرية العاملة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وعلى رأس ذلك فتح مباريات التعيين في إطار أستاذ التعليم العالي مساعد للأساتذة حاملي الدكتوراه وإنصاف الأساتذة الباحثين الحاصلين على دكتوراه الدولة ورفع الاستثناء عنهم.

 

هذا وأعلنت النقابة عن نجاح مقاطعة الأساتذة المكونين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش-آسفي، لأشغال الدورة التدريبية، المبرمجة ما بين 18 و22 ماي الجاري، في إطار مشروع ثانوية التحدي، وذلك بنسبة 100%، وجددت الدعوة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين إلى احترام استقلالية المراكز، واسترجاع اختصاصاتها التربوية خصوصا مباريات الدخول والتخرج لمختلف الأسلاك التكوينية، وتمكينها من ميزانيتها المستقلة. 

 

وشدد البيان الذي توصلت صحيفة "المراكشي" بنسخة منه، على ضرورة احترام قرارات مجلس المركز ولجانه الوظيفية، وتفعيل آليات التنسيق بين المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والأكاديمية وفق النصوص التشريعية المتضمنة في مرسوم إحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

 

وأكدت النقابة على الاستمرار في مقاطعة كل الأنشطة والمشاريع المشتركة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وتوقيف التنسيق مع لجانها الوظيفية، وتحميل الأكاديمية المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الأوضاع المتردية نتيجة انتهاجها سياسة صم الآذان، واستمرارها في انتهاك قانون 00.01 المنظم للتعليم العالي والمرسوم المنظم للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين الصادر سنة 2011.

 

ودعت الإدارة الجهوية الجديدة إلى التعاون والعمل وفق مقاربة تشاركية لحل الملفات العالقة، وتأسيس قواعد للحكامة الإدارية الرشيدة والبيداغوجية الفعالة، بما يضمن احترام الاختصاصات والقوانين الجاري بها العمل، ويرتقي بمطلب الرفع من جودة التكوين والتأطير والبحث العلمي على مستوى المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش - آسفي؛

 

كما طالب المكتب النقابي باستكمال هيكلة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين من خلال تفعيل باقي اللجان الوظيفية المنبثقة عن مجلس المركز (لجنة البحث العلمي والتكوين المستمر – لجنة الشراكة والتعاون – لجنة تتبع صرف الميزانية)،  والعمل على إصدار تكليفات لشغل منصب مدير مساعد مكلف بسلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي، وأيضاً منصب مدير مساعد مكلف بالتكوين المستمر والبحث العلمي التربوي النظري والتطبيقي.

 

و استنكرت النقابة استمرار الإدارة في تجاهل الفشل الذريع الذي يعرفه "نظام الدراسة والتقويم" بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش-آسفي، مشيرة إلى أن هدر زمن التكوين والإخفاقات الملازمة لسير الأنشطة الميدانية بالمؤسسات التعليمية، و الإرتباك الحاصل في إنجاز مشاريع نهاية التكوين (البحوث التربوية التدخلية)، وعدم تفعيل التكوين المستمر؛ مطالبة بتمكين المقر الرئيس وملحقاته من بنايات لائقة للتكوين، بدلاً من واقع اللجوء القسري إلى بنايات غير وظيفية، وتوفير الموارد البشرية الإدارية والمالية اللازمة وفق آليات قانونية وتشريعية واضحة؛

 

و أكد المكتب النقابي انخراطه القوي في البرنامج النضالي التصاعدي الذي سطره مجلس التنسيق الوطني القطاعي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب، داعيا كافة الفروع المحلية إلى المزيد من الوحدة والالتحام حتى تحقيق المطالب المشروعة.

 
 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية