أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: مطالب بالتحقيق في اغتصاب تلميذة داخل مؤسسة تعليمية


المراكشي - الاثنين 19 يوليوز 2021



المنارة: دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، على خط  هتك عرض تلميذة قاصر داخل إحدى المؤسسات التعليمية بحي العزوزية بتراب مقاطعة المنارة، من طرف مسؤول تربوي بالمؤسسة التعليمية السالف ذكرها.
 

وقد وجه فرع الجمعية رسالة إلى من الوكيل العام للملك - رئيس النيابة العامة والوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، يطالب من خلالها بتعميق البحث في مزاعم اغتصاب التلميذة "ياسمين" داخل ثانوية إعدادية.

 

و وفق الإفادات التي تضمنتها شكاية توصل بها فرع الجمعية من والد الضحية، فإن الأخير قام بعرض ابنته على أخصائية نفسية منذ ثلاث أشهر نتيجة معاناتها من اكتئاب حاد، دفع بها في التاسع من يونيو المنصرم إلى الإقدام على محاولة الإنتحار داخل منزل الأسرة، وبعد استفسارها من طرف أسرتها عن دافع إقدامها على محاولة الإنتحار، صرحت أنه نتيجة اغتصاب من الدبر تعرضت له داخل مكتب إداري بإحدى الثانويات الإعدادية الكائنة بالعزوزية بمراكش، من طرف حارس عام بنفس المؤسسة التعليمية.

 

وبحسب نفس الإفادات، فإن فعل الإغتصاب تم بعد ابتزاز التلميذة عبر اللجوء إلى التهديد بالتشهير بها على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تعيش الضحية حالة نفسية صعبة واكتئاب حاد، لدرجة أن الأسرة لم تعد تفارقها مخافة عليها من تكرار محاولة الإنتحار. 

 

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، أن الإغتصاب وهتك العرض، و التحرش بالقاصرين و القاصرات يعد عنفا جسيما ومسا خطيرا بالسلامة والصحة النفسية و الجسدية للطفل، وانتهاكا صريحا لحقوق الإنسان وخاصة اتفاقية حقوق الطفل، كما يشكل ذلك جرائم يعاقب عليها القانون الجنائي.

 

وطالبت الجمعية رئيس النيابة العامة و الوكيل العام للملك، بحكم مسؤولياتها القانونية، بإعمال سلطة القانون وسيادته واحترام الحقوق،  وناشدت المسؤولين المذكوريْن بالتدخل لفتح تحقيق في الواقعة والكشف عن حقيقة مزاعم الاغتصاب داخل مؤسسة عمومية تسهر على التعليم والتربية، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة، و حرصا على قيم العدل و الإنصاف وحماية المصلحة الفضلى للطفل، وحق الطرف المدني، وتحصينا للمجتمع من ظاهرة العنف الجنسي ضد القاصرين و القاصرات والتي أصبحت للأسف مخيفة تهدد الفرد و المجتمع.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات