أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: مصحة ترفض تسليم تقرير طبي لأسرة شاب مجاز سقط من ورش بناء


المراكشي - الثلاثاء 16 فبراير 2021



صورة للشاب عصام بالمصحة
صورة للشاب عصام بالمصحة

جليز: رفضت إدارة مصحة خاصة بتراب مقاطعة جليز، اليوم الثلاثاء 16 فبراير الجاري، تسليم أسرة الشاب المجاز الذي سقط من ورش بناء تابع لجامعة القاضي عياض، تقريرا طبيا قبل إخراجه من المصحة.

 

و وفق المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن إحدى ادارة المصحة رفضت تمكين أفراد الأسرة من التقرير الطبي، بدعوى أن المخول له التوصل بهذا الملف هو الشركة المشغلة، في حين أن الأسرة من حقها ورقة تحمل إذن المغادرة فقط، وهو الأمر الذي لم تستسغه أسرة الشاب التي رفضت إخراجه من المصحة ما لم تحصل عن تقرير طبي مفصل بخصوص حالته الصحية.

 

و أمام تعنت إدارة المصحة المذكورة، إضطرت الأسرة إلى الإتصال بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش من أجل مساندتها في انتزاع حقها، وهو الطلب الذي تفاعلت معه الجمعية من خلال الإسراع إلى إصدار بلاغ في الموضوع، تطالب من خلاله بالإستجابة لطلب الأسرة.

 

وطالبت الجمعية، إدارة المصحة التي تلقى فيها الشاب "عصام، ا" العلاج، تمكينه من تقرير طبي يستوفي كل الشروط القانونية والمعايير الطبية، ويتضمن كل العلاجات والعمليات الجراحية والتحاليل المخبرية و الكشوفات التي خضع لها، ومدة الإستشفاء، بدل محاولة تسليمه بطاقة الخروج اليوم الثلاثاء 16 فبراير.

 

ونبّهت الجمعية إلى أن محاولة إخراج المريض من المصحة اليوم دون أي تقرير طبي موقع من طرف الطبيب المعالج وإدارة المصحة، يعد إجراء غير مقبول وإنتهاكا لحق المريض، إضافة لكونه غير  قانوني و لا يراعي ضوابط مهنة الطب، كما أن الرفض غير مبرر وقد يحمل في طياته أهدافا ليست في صالح المريض. 

 

وأشار البلاغ إلى أن الشاب الحاصل على الإجازة في الجغرافيا، كان يشتغل لفائدة شركة مختصة في مجال البناء، بورش تابع لرئاسة جامعة القاضي عياض مخصص لبناء مكتبة جامعية، بشارع عبد الكريم  الخطابي، قبل أن يسقط الضحية من الطابق الثالث حسب شهود عيان، مما أسفر له عن كسور في الظهر والصدر ونزيف رئوي داخلي وكذلك كسور على مستوى الوجه، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مصحة خاصة وخضع لعدة فحوصات بالرنين المغناطيسي، وعدة تحليلات، وقد أجريت له ثلاث عمليات جراحية على مستوى العمود الفقري والوجه والرجل، غير أن الشاب البالغ من العمر نحو 28 عاما، أصيب بشلل نصفي رغم التدخلات الطبية.  

 

وأكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن الشاب المجاز عمل في كل ما يتعلق بالبناء ( البناء، الجبص، الرخام)  لحين وقوع الحادث المأساوي، تبين أن المقاولة المشغلة لم تصرح به لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

 

وشدد البلاغ على أهمية التحقيق القضائي لإجلاء الحقيقة، وضرورة توفير شروط الصحة والسلامة في أماكن العمل، والحرص على تطبيق مدونة الشغل واحترام متطلبات الحماية الإجتماعية والرعاية الصحية للشغيلة.

 



1.أرسلت من قبل عبدالواحد في 16/02/2021 20:07
حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم

تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات