أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: مستشارون يسائلون وزير الصحة حول "خنق" النقابيين بالمستشفى الجامعي


المراكشي - الاحد 3 يناير 2021



 وجّه فريق الإتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة خالد أيت الطالب حول ما يتعرض له المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل داخل المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، مما أسماه تضييق وتعسفات، مطالبا بفتح تحقيق في الموضوع وإنصاف المتضررين ووضع حد لهذا الوضع.

 

و وقفت رسالة فريق أكبر نقابة في المغرب، على ما أسمته رفض مدير المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش إستقبال أعضاء المكتب النقابي الموحد منذ تأسيسه سواء في إطار إجتماع تواصلي عادي أو في إطار الحوار الاجتماعي، علاوة على رفض صرف تعويضات الحراسة لسنتي 2018 و 2019، و منحة المردودية السنوية لسنة 2019 للأطباء المنتمين لنفس الإطار النقابي و الإجحاف في التنقيط السنوي، ونهج التنقيلات الإجبارية في حقهم، وكذا الضغط على المسؤولين المنخرطين بالجامعة الوطنية للصحة الإتحاد المغربي للشغل لإجبارهم على التخلي عن مناصب المسؤولية، مع إستثناء المصالح التي إنخرطت أو أعلنت تعاطفها مع الاتحاد المغربي للشغل، من تعزيزها بالموارد البشرية ووسائل الحماية والإيواء خلال جائحة كوفيد 19، بحسب الرسالة.

 

و أشار فريق الإتحاد المغربي للشغل، إلى أن حدة هذه المضايقات الإدارية ازدادت بعد إنخراط العديد من الأطر الصحية بالمركز في الإطار النقابي السالف الذكر، والنجاح الباهر الذي عرفه الملتقى الوطني الأول للمراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب والذي نظمته الجامعة الوطنية للصحة للاتحاد المغربي للشغل بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش بتاريخ 22 فبراير 2020، وعرف حضور 200 من الأطر الصحية.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات