أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
القصبة

مراكش: مريمة القاتلة.. قٓتلتُ الطفلين انتقاما من والدهما الذي هدّدني بالطلاق


المراكشي - الاحد 2 غشت 2020



القصبة: متابعة لجريمة القتل التي هزت حي القصبة صباح اليوم الأحد ثالث أيام عيد الأضحى، كشفت مصادر قريبة من الأبحاث الجارية مع المتهمة أنها اعترفت بكل تلقائية، أمام مصالح الأمن، بأنها قتلت القاصرين انتقاما من والدهما الذي دأب على مضاجعة نساء أخريات و تهديدها بالطلاق كلما احتجت على سلوكه.
 

وبحسب ذات المصادر فإن الزوجة المساة "مريم.أ" المشهورة باسم "مريمة"، المتحدرة من إقليم أزيلال والبالغة من العمر 50 سنة، قضت العيد رفقة زوجها "أحمد.ف"، بمنزله بدرب "المحاميد" بحي القصبة بالمدينة العتيقة لمراكش، قبل أن تقدم على قتل ابنيه القاصرين ساعة واحدة قبل صلاة فجر يومه الأحد.
 

المعلومات التي استقتها صحيفة "المراكشي" من مصادر قريبة من التحقيقات الجارية مع المتهة، تفيد أن الزوجة استغلت نوم زوجها العميق لوحده بغرفة أخرى، وقتلت ابنيه "فاروق" و"دعاء" البالغين من العمر على التوالي 12 و14 سنة، حيث خنقت الطفل بواسطة حبل لفته حول عنقه إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة، فيما عمدت إلى ذبح شقيقته وتوجيه طعنات قاتلة في أنحاء مختلفة من جسدها.
 

وبحسب المعلومات التي استقتها صحيفة "المراكشي" من مصادر قريبة من الاسرة، فإن الضحية "دعاء" كانت قد اجتازت الامتحان الموحد  للمستوى التاسعة إعدادي بنجاح وانتقلت إلى السنة الأولى ثانوي، فيما شقيقها "فاروق" نجح في المستوى السابعة إعدادي وكان يستعد للإنتقال إلى السنة الثامنة.

ويذكر أن الزوج تزوج مريم قاتلة ابنيه منذ خمس سنوات مضت، وذلك بعد سنوات من طلاقه من أمهما المسماة "خديجة" والقاطنة بنفس الحي.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية