أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: مركز أفروميد يطلق نداء من أجل التقيد بالإجراءات الصحية


المراكشي - الثلاثاء 20 يوليوز 2021



 

أطلق مركز أفروميد نداءا دعا من خلاله جميع المواطنات والمواطنين وهيئات المجتمع المدني بمدينة مراكش، من أجل الرفع من مستوى اليقظة والتعبئة الشاملة والعمل بكل ما في وسعنا الى جانب السلطات المحلية والصحية لوقف نزيف هذا الفيروس الفتاك.

 

وأكد ذات المصدر أن خطر فيروس كوفيد لا يزال قائما ويتطور بسرعة إلى سلالات جديدة، وحيث أن عملية التلقيح لاتحقق المناعة إلا بعد أربع أسابيع من أخذ الجرعة الثانية.

 

ويأتي هذا النداء في الوقت الذي شهدت فيه الحالات المؤكدة لفيروس كوفيد 19، ارتفاعا مهولا ومتسارعا، وكذا إرتفاع الحالات الحرجة وحالات الوفاة بمدينة مراكش والتي تزامنت مع توسيع دائرة المستفيدين من التلقيح  وتخفيف القيود والإجراءات المعمول بها من طرف السلطات العمومية.

 

الشيء الذي جعل المواطنات والمواطنين المراكشيين، حسب ذات المصدر، يتعاطون باسترخاء ولا مبالاة بالبروتوكول والإجراءات الوقائية والحاجزية المعمول بها التي إعتمدتها السلطات الصحية لمواجهة هذا الفيروس الفتاك.

 

ونظرا للتطور السريع لمستويات العدوى، الذي يتزامن مع العطلة الصيفية وعيد الأضحى وما يواكبهم من تجمعات وكثرة التنقل. يهيب مركز أفروميد بجميع المواطنات والمواطنين سواء الملقحين أو غير الملقحين وهيئات المجتمع المدني، الى التحلي بالمسؤولية والرفع من مستويات اليقظة إلى جانب التقيد بالإجراءات الوقائية التي اعتمدتها السلطات الصحية والمتمثلة في التباعد وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة، الارتداء السليم الاقنعة الواقية، المداومة على غسل وتعقيم اليدين، عدم لمس الأنف والعينين قبل التعقيم.

 

كما دعت ذات المؤسسة إلى التعبئة والتحسيس بأهمية توسيع المشاركة في الاستفادة من عملية التلقيح لتحقيق المناعة الجماعية والخروج من نفق الأزمة الصحية والاقتصادية، ودحض كل أشكال العزوف والتشكيك في عملية التلقيح.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات