أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: محاكمة متورطين في سرقة أزيد من 260 هاتفا من ابتدائية ابن جرير


المراكشي - الجمعة 12 فبراير 2021



محكمة الإستئناف: من المقرر أن تستأنف غرفة الجنايات الإبتدائية المختصة في جرائم الأموال باستئنافية مراكش، اليوم الجمعة 12 فبراير الجاري، محاكمة خمسة متهمين بينهم ثلاثة موظفين، بسرقة أكثر من 260 هاتفا ذكيا من قسم المحجوزات بالمحكمة الإبتدائية ابن جرير.
 

ويتابع المتهمون الخمسة (ب. م، ل. ع، ا. ع، ا. م، ا.ج) الذين يوجد من بينهم ثلاثة موظفين بابتدائية ابن جرير، في حالة سراح، من أجل جناية "اختلاس منقولات موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، و تبديد منقولات أؤتمن عليها بصفته موظف عمومي، و ذلك بسوء نية و بقصد الإضرار، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في المادتين 241 و242 من القانون الجنائي، فيما يتابع حارس أمن خاص كان يعمل بالمحكمة نفسها، وجندي سابق اقتنى هاتفا مسروقا، من أجل "إخفاء أشياء متحصلة من جنايةّ، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 571 و572 من القانون الجنائي،

 

و وفق المعطيات المتوفرة، فقد تفجرت فصول القضية بعدما تقدم طالب باحث في سلك الماستر إلى ابتدائية ابن جرير، من أجل تنفيذ حكم قضائي يقضي باسترجاعه هاتفه الذكي، من نوع "آيفون إس بلوس" والذي كان محجوزا منه في إطار ملف قضائي، قبل سنوات، حيث ظل يواجه بالمماطلة والتسويف، قبل أن يفاجأ بأن هاتفه اختفى من قسم المحجوزات، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تحول أسلوب المماطلة إلى محاولة لإقناعه بتعويضه بهاتف آخر بنفس المواصفات، الشيء الذي رفضه المعني بالأمر لكون ذاكرة هاتفه تحوي مشروع بحثه في سلك الماجستير.

 

و أمام إصرار الطالب على استرجاع هاتفه الذكي، تيف نفس المعطيات، لم يجد الموظف المكلف بقسم المحجوزات، بدا من إخبار رئيس كتابة الضبط بالمحكمة، بشأن واقعة اختفاء هاتف الطالب الباحث، حيث كشف أن لائحة الهواتف المفقودة من القسم المذكور بالطابق تحت أرضي للمحكمة الإبتدائية، شملت 261 هاتفا ذكيا إضافيا، فلم يتردد رئيس كتابة الضبط في إحالة الملف على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية ابن جرير، والذي أحاله بدوره على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش.

 

الأبحاث التي باشرتها الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك، قادت إلى التوصل لبعض الأشخاص ممن يحوزون الهواتف المسروقة، حيث اعترفوا أنهم اقتنوها من بعض حراس الأمن الخاص العاملين بالمحكمة، ليتم وضع أحدهم تحت الحراسة النظرية، لتتوالى الإعتقالات حيث تم إيقاف موظف متقاعد كان يشغل مهمة الإشراف على شعبة المحجوزات، بعد أن أقر جندي سابق ضبط الأمن بحوزته هاتفا مسروقا بأنه اقتناه من طرف ابن الموظف المذكور، كما قادت التحقيقات إلى إيقاف موظفين آخرين كانا يتوليان مهمة الإشراف على قسم المحجوزات، أحدهما اتهمه "السكريتي"، بكونه كان يمنحه مفاتيح قسم المحجوزات ويطلب منه بيع الهواتف شريطة اقتسام عائداتها معه.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية