أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: لجنة تعاين خروقات "مقهى عليلي" والقائد يتجاهل قرارات الوالي


المراكشي - الجمعة 19 مارس 2021


دفع والي جهة مراكش آسفي، يوم أمس الخميس 18 مارس الجاري، بلجنة مختلطة إلى تراب الملحقة الإدارية الداوديات بمقاطعة جليز، للوقوف على مدى قانونية أشغال مقهى مثير للجدل بالواجهة الخلفية لإقامة عليلي الكائنة بزاوية شارعي فلسطين وعلال الفاسي، المعطيات التي توصلت بها صيحفة "المراكشي" تفيد أن اللجنة وقفت على اختلالات أخرى و إن كان صاحب المشروع قد حاول الإلتزام باعتماد طنف معلق غير تابث، حيث تبين لأعضاء اللجنة أن المعني بالأمر لا يتوفر على ترخيص تهيئة المقهى طبقا لضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص، إضافة إلى قيامه ببناء (كونطوار) بالإسمنت فوق الملك العام، فهل ستتحرك السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية الداوديات لتطبيق توصيات اللجنة، أم أنه سيستمر في عصيان وتحقير قرارات والي جهة مراكش آسفي..؟.


مراكش: لجنة تعاين خروقات "مقهى عليلي" والقائد يتجاهل قرارات الوالي
الداوديات: من المرتقب أن يكون والي جهة مراكش آسفي، قد توصل بتقرير اللجنة المختلطة التي أوفدها أمس الخميس إلى تراب الملحقة الإدارية الداوديات بمقاطعة جليز، والتي عهد لها بمهمة معاينة مقهى بالواجهة الخلفية لإقامة عليلي الكائنة بزاورية شارعي فلسطين وعلال الفاسي، بعدما عاد صاحبه إلى إعادة بناء ما هدمته السلطات تحت إشراف باشا الحي المحمدي قبل أسابيع.
 

وبحسب ما توصلت به صحيفة "المراكشي" من معلومات، فإن أعضاء اللجنة المختلطة وبعد اطلاعها على الرخص المتوفرة بحوزة صاحب المشروع المثير للجدل، والمتعلقة بشغل الملك الجماعي مؤقتا ومزاولة النشاط، وقفت على اختلالات أخرى تتعلق بغياب رخصة تهيئة المقهى طبقا لضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص، إضافة إلى بناء "كونطوار" بالإسمنت المسلح بدون ترخيص خارج المحل الذي لا تتعدي مساحته 24 مترا مربعا، وعلى حساب الملك العام ، كما عاينت اللجنة وفق مصادر الصحيفة، غياب وسائل السلامة لمكافحة الحريق إضافة إلى إضاءة الإغاثة وكواشف الدخان، فيما عاينت طنفا معلقا تناهز مساحته 72 مترا مربعا محاطا بستائر سوداء متحركة.

 

 

الخروقات التي تشهدها الملحقة الإدارية الداوديات في علاقتها باستباحة الملك العام والترامي عليه من طرف أصحاب المقاهي، دفعت بالسلطات الولائية إلى إيفاد لجنة مختلطة إلى المنطقة خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 22 يناير المنصرم، وقفت على قيام أصحاب المقاهي بالترامي على مساحات مهمة من الملك العمومي بطريقة غير قانونية و تسييجها، إضافة إلى انتهاك آخرين للمساحات المرخص لهم باستغلالها في إطار الإحتلال المؤقت للملك العام، فيما تم ضبط استغلال الملك العام من طرف آخرين بدون أي ترخيص.

 

 

و وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن عدد المحلات التي أمر والي الجهة بردع أصحابها عبر تحرير الملك العمومي، بنفوذ الملحقة الإدارية الداوديات بلغت 58 محلا، 20 منها قام أصحابها بتركيب أطناف تابثة عوض أطناف معلقة دون إقامة تسييج، فيما بلغت الحالات التي أقامت طنفا تابثا مسيجا 5 حالات بينها مقهى أخرى بإقامة عليلي، بينما عمد 12 آخرون إلى وضع أطناف معلقة تتجاوز المساحة المرخصة من طرف المصالح الجماعية، في حين بلغ عدد الحالات التي تستغل الملك العمومي بدون ترخيص 19 حالة، ناهيك عن حالتين لمحلين آخرين كانا مغلقين أثناء المعاينة.

 

وبناء على محاضر اللجنة المختلطة التقنية وجه والي جهة مراكش آسفي، كتابا إلى قائد الملحقة الإدارية الداوديات، يأمره من خلاله بهدم جميع البنايات المشيدة من طرف أصحاب المقاهي والمحلات فوق الملك العمومي، وتحرير الأجزاء المحتلة والمخالفة لمضامين الرخص المسلمة من طرف المصالح الجماعية، والعمل على تحديد المساحات المرخصة أمام المحلات بمواد الصباغة مع موافاة المصالح الولائية بتقرير مفصل عن نتائج هذا التدخل، غير أن شيئا لم يحدث حيث بقي قرار والي الجهة مجرد حبر على ورق، الأمر الذي شجع صاحب مقهى عليلي على التوسع من جديد على حساب الملك العام، فهل سيتحرك قائد الداوديات لتفعيل قرار والي الجهة لتحرير الملك العمومي أم انه سيستمر في تجاهله..؟.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية