أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش:كيف تراجعت السلطات عن إلغاء رخصة التنقل الاستثنائية؟


المراكشي - السبت 17 أكتوبر 2020


علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مهنية أن حافلات لنقل المسافرين قادمة من مدن أسفي، الجديدة واليوسفية، تم توقيفها صباح اليوم السبت على مستوى السد القضائي للدرك الملكي بمدينة تامنصورت بالضاحية الغربية لمراكش، بسبب عدم توفر المسافرين على رخصة التنقل، حيث دخل سائقو الحافلات في جدال مع رجال الدرك، مؤكدين أنه تم إبلاغهم يوم أمس الجمعة بإلغاء رخصة التنقل فيما يتمسك رجال الدرك بضرورة الإدلاء بهذه الرخصة.


تقرير إخباري

"طلع تاكل الكرموس، نزل شكون اللي كالها ليك"، مثل دارج يصدق تماما على ما عاشته المدينة الحمراء ليلة أمس الجمعة، من  ارتباك وعشوائية في اتخاذ القرار من طرف السلطات المختصة في شأن إخراج مدينة مراكش من المنطقة رقم 2 و إلغاء رخصة التنقل منها وإليها.
 

فقد تسرب قرار إلغاء رخصة التنقل إلى كافة الجهات المعنية، وشرعت السلطات الأمنية ومصالح الدرك الملكي في سحب كل السدود القضائية الاستثنائية في الطرقات، وتم إبلاغ مهنيي النقل بالمحطة الطرقية لمراكش بإلغاء شرط التوفر على رخصة التنقل من أجل السفر خارج المدينة أو الدخول إليها.
 

وعاينت صحفية "المراكشي" ليلة أمس الجمعة انسحاب القوات المساعدة من محيط المحطة الطرقية في حدود الثامنة مساء، فيما أكد أكثر من مصدر أن جميع الحافلات التي غادرت أسوار المحطة الطرقية لم تفرض على المسافرين رخصة التنقل الاستثنائية كما في السابق، كما ان رجال الدرك على امتداد الطرق الوطنية الرابطة بين مراكش وأكادير والبيضاء و ورزازات وآسفي والجديدة، لم يعترضوا سبيل أية حافلة أو يسألوا سائقها عن رخصة تنقل المسافرين.
 

هذا، وفي حدود الساعة العاشرة من ليلة أمس، توصل مهنيو النقل بقرار مختلف تماما، حيث تم التأكيد على أن الوضع سيبقى كما هو عليه، حيث قرار العمل برخصة التنقل الاستثنائية سيبقى ساري المفعول، وأن السلطات المركزية مازالت بصدد دراسة الوضعية الوبائية على الصعيد الوطني وأن قرار إلغاء رخصة التنقل وفتح الطرق بين المدن لازال أيضا قيد الدرس.
 

فكيف تم تسريب قرار إلغاء رخصة التنقل إلى جميع الأطراف المعنية من أمن ودرك ملكي وأرباب حافلات نقل المسافرين، ومن أعطى التعليمات بسحب السدود القضائية من الطرقات والقوات المساعدة من محيط المحطة الطرقية، قبل إعطاء تعليمات مغايرة ويعود الوضع إلى ما كان عليه؟.
 

المعلومات التي حصلت عليها صحيفة "المراكشي" تفيد أن مسؤولين كبار أبلغوا هذه الجهات بأن السلطات المركزية قررت إخراج مدينة مراكش من المنطقة رقم 2 ، وأن بلاغا حكوميا سيصدر مساء يوم الجمعة وذلك استجابة للاستغاثات التي أطلقها كافة الفاعلين الاقتصاديين بسبب الأزمة الخانقة التي تمر منها المدينة الحمراء، خاصة وأن اقتصادها يعتمد كليا على النشاط السياحي، ليتم الشروع في إلغاء جميع مظاهر حالة الطوارئ قبل أن يتم التراجع عن هذا القرار.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات