أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: فيديو.. أزيد من 20 اعتداء على مستخدمي النظافة بسبب العمل ليلا


المراكشي - الجمعة 15 يناير 2021


تتوالى الإعتداءات الجسدية على عمال النظافة بمراكش لتتجاوز عشرين حالة، منذ بداية اعتماد التوقيت الليلي في العمل مطلع شهر يناير الجاري، حيث بات العمال مجبرين على مواجهة تحديات برودة الطقس وبطش اللصوص والمجرمين إضافة إلى اكراهات عملهم، مما يفرض التعجيل بضرورة مراجعة دفتر التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة خاصة في الجانب المتعلق بتوقيت العمل.


تعرض أزيد من 20 مستخدما بقطاع النظافة لاعتداء جسدية من طرف اللصوص والمجرمين في مناطق متفرقة بمراكش، أثناء قيامهم بواجبهم المهني في تنظيف الشوارع والأزقة، مما خلق حالة من التذمر والإستياء في أوساط عمال الشركتين المفوض لهما تدبير القطاع.
 

وبحسب المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن آخر فصول هذه الإعتداءات وقع ضحيتها عامل يسمى "عبد الرزاق حبيبتي" بالقرب من مؤسسة تعليمية خصوصية معروفة بحي بلبكار على مستوى تراب ملحقة أمرشيش بمقاطعة جليز، حيث تم الإعتداء عليه أثناء عمله من طرف لصين كانا على متن دراجة نارية من نوع "SH"، قاما بسلبه ما بحوزته ولاذا بالفرار.

 

ويذكر أن المستشار الجماعي خليل بولحسن، سبق أن التمس من والي  جهة مراكش أسفي التدخل من أجل إجراء تعديل على دفتر التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة خاصة في الجانب المتعلق باعتماد التوقيت الليلي في العمل، مبررّا طلبه بالمخاطر التي بات يتعرض لها عمال الشركات المفوض لها تدبير قطاع النظافة بجماعة مراكش، بسبب الإشتغال ليلا.

 

وأشار بولحسن في رسالة موجهة إلى والي الجهة، إلى أنه سبق له أن نبه أثناء مناقشة كناش التحملات إلى عدم جدوى اعتماد التوقيت الليلي، بالنظر إلى أن ركن السيارات بالأزقة يمنع من أداء عملية الكنس على الوجه المطلوب، علاوة على المخاطر الأمنية التي قد تهدد المستخدمين.

 

واعتبر بولحسن أن كناش دفتر التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة والذي رست بموجبه الصفقة على شركتي "أرما" و"مكومار"، عرف انتكاسة بالنظر إلى الإختلالات التي شابته منذ البداية، مشيرا خلال دورة مجلس مقاطعة جليز المنعقدة أول أمس الأربعاء، إلى أن كناش التحملات سيكون أسرع كناش يخضع للتعديل في تاريخ المجالس الجماعية المتعاقبة على تدبير الشأن المحلي بمراكش، بالنظر إلى الإختلالات التي شابته.

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية