أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: غليان بالمديرية الجهوية بعد إصابة ممرضة متدربة بكورونا


المراكشي - السبت 6 يونيو 2020



دار الولادة سيبع: فضيحة جديدة تنضاف إلى فضائح المديرية الجهوية للصحة العمومية بجهة مراكش آسفي، والتي تعيش الأن وضعية مأزومة، بعد الكشف عن إصابة ممرضة متدربة بدار الولادة بسيدي يوسف بن علي، وإخضاع اثنتين من زميلاتها للتحاليل المخبرية.
 

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صحيفة "المراكشي" فإن الممرضة المتدربة البالغة من العمر 21 سنة، كانت ضمن المخالطين ببؤرة سيدي يوسف بن علي، وبعد إخضاعها للتحاليل المخبرية تم الكشف عن إصابتها بالفيروس يوم أمس الخميس، قبل أن يجري نقل ممرضتين ممن يعملان معها بدار الولادة إلى المستشفى و يتم إخضاعهما للتحاليل، حيث لازالتا  تنتظران نتائجهما بأحد الفنادق المصنفة بالمنطقة السياحية آكدال.
 

المعلومات التي حصلت عليها صحيفة "المراكشي" تفيد أن الممرضة المتدربة حامل، وأنها كانت تعمل في إطار تدريب  بدار الولادة بسيدي يوسف بن علي خارج القانون، ذلك أنه مباشرة بعد تفشي الوباء بالمغرب، راسل وزير الصحة جميع المدراء الجهويين والإقليميين، لوقف جميع المتدربين عن العمل ابتداء من تاريخ 15 مارس الماضي، ما يطرح السؤال حول من سمح لهذه المتدربة أن تزاول العمل بدار الولادة؟.
 

وعلمت صحيفة "المراكشي" من مصادر صحية أن أحد الممرضين العاملين بمصلحة الأمراض التعفنية بمستشفى المامونية تأكدت إصابته اليوم الجمعة بفيروس كورونا، ومن المقرر أن يتم إخضاع باقي زملائه العاملين بنفس المصلحة للتحاليل صباح يوم غد السبت.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية