أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
القصبة

مراكش: عبد الجبار كريمي مديرا جديدا للمركز الجهوي للتربية والتكوين


المراكشي - الثلاثاء 4 ماي 2021



المشور: أشرف مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، يوم أمس الإثنين 3 ماي، بفرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ـ المشورـ، على تنصيب عبد الجبار كريمي، مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، وذلك بحضور المدير السابق للمركز والمديرين الإقليميين بالأكاديمية، والكاتب العام للمركز والمديرين المساعدين ورؤساء الشعب بالمركز و رؤساء الأقسام بالأكاديمية.
 

وفي كلمة بالمناسبة، خلال هذا اللقاء المنظم في احترام تام للتدابير الاحترازية، هنأ مدير الأكاديمية، المدير الجديد، على الثقة التي حظي بها لشغل منصب مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بهذه الجهة، مذكرا بمساره التكويني والمهني، كأستاذ للتعليم العالي مؤهل وحاصل على دكتوراه في القانون الخاص وعلى دبلوم الدراسات المعمقة في القانون ودبلوم الدراسات العليا المتخصصة في قانون الأعمال، وقد سبق له أن اشتغل أستاذا بالمدرسة العليا للتقنيات وبالكلية متعددة الاختصاصات بآسفي، كما اشتغل أستاذا وتقلد منصب مدير بفرع قلعة السراغنة للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، وله عدة إصدارات في مجال اختصاصه.  

 

وأبرز السياق الوطني الذي جاء فيه هذا التعيين، هذا السياق الذي يكتسي طابعا متجددا لإصلاح منظومة التربية والتكوين، ودخول القانون الإطار 17/51 حيز التنفيذ. حيث أعدت الوزارة منهجية مهيكلة مبنية على أهداف عامة وخاصة، وعلى نتائج وتدابير وعمليات ومؤشرات محددة ودقيقة، لتنزيل مقتضياته. كما أوكلت لكل بنية مؤسساتية الأدوار المنوطة بها لضمان تحقيق هذه النتائج عبر تنزيل 18 مشروعا ضمن ثلاثة مجالات (الإنصاف وتكافؤ الفرص، الارتقاء بجودة التعليم، الحكامة ومأسسة التعاقد). 

 

و أكد المدير على الدور الهام الذي يضطلع به المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، ضمن المنظومة المؤسساتية لتنزيل هذه المشاريع، كفاعل محوري في كل ما يتعلق بمهن التربية والتكوين، من تأطير وبحث تربوي وتأهيل مهني.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية