المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: ساكنة درب كناوة ببؤرة بنصالح تشتكي ظروف الحجر الصحي


المراكشي - الاثنين 15 يونيو 2020



المدينة: تعم حالة من الإستياء والتذمر في أوساط ساكنة درب كناوة بحي بنصالح بالمدينة العتيقة، جراء الظروف التي يعانونها منذ وضعهم تحت الحجر الصحي المراقب على إثر اكتشاف بؤرة وبائية لكورونا بهذا الحي الشعبي.
 

ويشتكي المواطنون من شح المواد الغذائية التي تم توزيعها عليهم من طرف السلطات والتي لم تتجاوز في البدء كيسا من الدقيق وقنينة زيت وسكر و علبتي شاي، ما جعل الساكنة تنتفض وتهدد بالخروج للإحتجاج مما دفع السلطات إلى إعادة توزيع نفس الإعانات على الأسر التي تعتبر ذلك غير كافيا لسد حاجياتها.
 

و وفق إفادة مواطن لصحيفة "المراكشي"، فإن معاناة الأسر تزداد تحت الحجر الصحي، سيما و أن حاجياتها لا تكمن فقط في الطعام، إذ أن هناك أناسا يعانون من أمراض مزمنة مثل الضغط الدموي والسكري ويحتاجون للأدوية.
 

و طالب المتحدث السلطات بالتكفل بحاجيات الأسر بشكل كاف أو فسح المجال للجمعيات من أجل التكفل بهم، مؤكدا أن عددا من المواطنين خرجوا إلى مدخل درب كناوة، من أجل استعجال حضور "الباشا" لإخباره بالوضعية الصعبة التي يعيشونها تحت الحجر المراقب.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية