أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: ساكنة بؤرة بـ"سيبع" تلوح بخرق الحجر الصحي المراقب


المراكشي - الاحد 21 يونيو 2020



 

سيبع: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة، أن السلطات المحلية والأمنية رفعت تقارير إلى مصالح ولاية جهة مراكش أسفي و ولاية الأمن، في شأن تهديد ساكنة درب "المشاوري" لكسر تدابير الحجر الصحي المراقب و مغادرة بيوتهم.
 

و أوضحت مصادر الصحيفة، أن حالة من الإستياء والتذمر تسود في أوساط ساكنة درب المشاوري البالغ عددها نحو 240 فردا، وذلك بسبب استمرار إغلاق الدرب لليوم 22 على التوالي بعد تحوله لبؤرة وبائية لكورونا، علما أن مدة العزل وفق البرتوكول المعمول به لا تتجاوز 14 يوما.
 

و أشارت ذات المصادر، إلى أن ساكنة الدرب الذي تأكدت به أمس السبت 6 إصابات جديدة بالوباء، تهدد بالخروج ومغادرة منازلها بسبب طول مدة الحجر المشدد وعدم تلبية احتياجاتها الضرورية من طرف السلطات التي تواصل إحكام حصارها للدرب المذكور بكامله مع أن ثلاثة منازل فقط هي المعنية بحالات الإصابة الأخيرة.
 

ويشار إلى أن السلطات رفعت صباح يوم الثلاثاء المنصرم 16 يونيو، إجراءات الحجر الصحي المراقب عن درب الكادة بحي سيدي يوسف بن علي.

 

وجاء القرار وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، على إثر اجتماع عقدته السلطة المحلية والمصالح الأمنية واللجنة الطبية بداية الأسبوع، تقرر على إثره رفع الحجر الصحي المشدد عن الدرب المذكور، وهو القرار الذي أشّر عليه والي الجهة يوم الثلاثاء المنصرم، حيث تم سحب عناصر الأمن والحرس الترابي المكلفين بالحراسة و إزالة الحواجز والمتاريس الحديدية.

 

و يذكر أن درب الكادة شهد وفاة سيدة أربعينية بفيروس كورونا، ما جعل السلطات تبادر إلى تحديد المخالطين نظرا لعلاقة الراحلة  مع العديد من الأسر بكل من درب "الكادة" ودرب "المشاوري" ثم درب "هدي"المتجاورين، حيث تم نقل ما مجموعه 192 مخالطا إلى المستشفى لإخضاعهم للتحاليل المخبرية التي أظهرت إصابة 25 حالة منهم بالوباء.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية