أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: سابقة.. نقل 3 مصابات بكورونا بدراجات "سـ 90" للمستشفى


المراكشي - الخميس 6 غشت 2020



المدينة: في سابقة هي الاولى من نوعها، وفي غياب سيارة الاسعاف لأسباب غير معروفة، اضطرت ثلاث مصابات بفيروس كورونا إلى التوجه لمستشفى الأنطاكي، اثر التأكد من إصابتهن بفيروس كوفيد 19، بواسطة 3 دراجات نارية من نوع "سي 90"، بعد عصر يومه الأربعاء.

 

عائشة، سهام وإلهام، صديقات يعملن في قطاع النظافة بالمستشفى الجامعي محمد السادس، ظهرت عليهن بعض أعراض فيروس كورونا، وتم إخضاعهن للتحاليل يوم أمس الثلاثاء أثناء مناوبتهن التي امتدت من الساعة الثانية ظهرا إلى التاسعة ليلا، حيث غادرن المستشفى الى منازلهن.

 

وفي الساعة السابعة من صباح يومه الاربعاء تلقت عائشة وزميلتيها اتصالات هاتفية من مستشفى الرازي، حيث تأكدت إصابتهن بالفيروس، وطلب منهن البقاء في بيوتهن إلى حين وصول سيارة الإسعاف التابعة لمديرية الصحة العمومية التي جرى إخبارها بالمصابات وتم مدها بعناوينهن وارقام هواتفهن.

 

انتظرت المريضات لساعات دون جدوى، قبل ان يتجمعن في البيت العائلي لعائشة بحي ديور الصابون، حيث جرى إخطار السلطات التي تسلمت نسخا من بطاقات هوية المريضات وأوصتهن بالانتظار إلى حين وصول سيارة الاسعاف.

 

لم تسعف المريضات وعائلاتهن الاتصالات المتكررة بالارقام الهاتفية المخصصة بالتبليغ عن هذه الحالات، ولا الاتصالات بإدارة المستشفى الجامعي وبزميلاتهن في العمل، قبل ان يقرر أقربائهن نقل كل واحدة منهن على متن دراجة نارية من نوع "سي 90" في اتجاه مستشفى الانطاكي.

 

مصادر من عائلات المريضات أكدت لصحيفة "المراكشي" أن مسؤولي مستشفى الأنطاكي بمجرد إدلاء المريضات بأسمائهن تبين أنهن جميعا مدرجات في قائمة المصابات، ما يطرح السؤال حول بقائهن بين عائلاتهن كل هذه المدة.

 

المصابات الثلاثة اللواتي خالطن العشرات من افراد عائلاتهن، احداهن تلقت خبر إصابتها بالفيروس وهي تقدم العزاء لأقربائها بأحد المنازل بحي بنصالح، فكم يا ترى من الاشخاص خالطوا المصابات قبل وصولهن إلى المستشفى عبر دراجات نارية، علما ان مخالطيهم لم يتم بعد نقلهم الى المستشفى للخضوع للتحاليل.

 

ليست واقعة المريضات الثلاثة المذكورات هي وحدها ما يكشف عن تخبط المديرية الجهوية للصحة العمومية، وفقدانها للبوصلة، ولكن واقعة نقل 4 افراد من اسرة مصابة بحي ازلي مساء اليوم الى مستشفى ابن زهر، ومنع سيارة الإسعاف من دخول المستشفى بدعوى الاكتظاظ رغم أن امرأة مسنة من بينهم دخلت في غيبوبة، حيث تم توجيههم الى الانطاكي قبل أن يتم مرة أخرى ربط الاتصال بسائق سيارة الاسعاف من اجل العودة الى المامونية، ليتم ادخال المريضة المسنة التي دخلت في غيبوبة، بينما مرافقوها المخالطين للمصابة لازالوا حتى حدود كتابة هذه الأسطر محشورون بين العشرات ممن ينتظرون دورهم.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية