المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: حلول لجنة وزارية للتحقيق في الوضعية المزرية للمامونية


المراكشي - الثلاثاء 18 غشت 2020



المامونية: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر رسمية  أن وزير الصحة خالد أيت الطالب، عين لجنة مركزية مشكلة من مديريتين، وذلك للتحقيق في الوضعية المزرية لمستشفى المامونية، والتي من المقرر أن تحل صباح اليوم الثلاثاء بمراكش.
 

وبحسب ذات المصادر فإن لجنة التحقيق المركزية مكونة من مسؤولي وأطر مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة ومديرية السكان، ومن المقرر ان تعاين جميع مرافق هذا المستشفى، وتستمع للأطر الصحية والإدارية به، قبل إنجاز تقرير حول وضعية المستشفى وتسليمه لوزير الصحة ليقرر ما يراه مناسبا.
 

ويعاني مستشفى المامونية من ضعف في التجهيزات الطبية واهتراء البنية التحتية، ما جعل الهيئات النقابية للأطباء والممرضين والتقنيين يراسلون إدارة المستشفى، المندوبية الإقليمية والجهوية عشرات المرات، و ينظمون وقفات احتجاجية، قبل أن تكشف جائحة كورونا عن غياب الحدود الدنيا للشروط الصحية بهذا المستشفى، امام صمت المسؤولين وعدم اكتراثهم بمعاناة العاملين والمرضى على حد سواء، وفي مقدمتهم المديرة الجهوية للصحة العمومية.
 

ويذكر أنه خلال الـ6 أشهر الأخيرة، تعاقب على إدارة هذا المستشفى أربعة مديرين، حيث ما أن يتسلم أي مدير مهامه لأسابيع أو بضعة أيام، حتى يقدم طلب إعفائه من مهامه، بالنظر إلى المشاكل العويصة بهذا المستشفى وغياب شريك و مخاطب حقيقي بالمندوبية الإقليمية أو المديرية الجهوية للصحة.




1.أرسلت من قبل احمد في 19/08/2020 12:41
شكرا وسائل التواصل الاجتماعية وسيلة مجانية في يد المواطن العادي حتى يصل صوته
المواطن المغربي صبار والله صبار وقنوع لا يريد سوى ابسط وسائل العيش الكريم أليس من حقه.
الدولة مسؤولة عن توفير التعليم والصحة والعمل اما السكن فوفر له العمل وهو يدبر سكنه لوحده.
والله انا مستقر بأوروبا وظروفي ولله الحمد تختلف لكن قلبي يبكي لما ارى وطني يغرق ويغرق والمواطن البسيط يموت دقة دقة ولا مبالي.
لماذا كثرة البرلمانيين بدون معنى لماذا كثرة الوزارات العشوائية كل هذا هضر للمال عوض بناء مستشفيات ومدارس تليق وترقى بالإنسان المغربي وتجعله يحس بانه مواطن بكرامة ومستعد بمزيد من التضحية من اجل الوطن الحبيب

تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية