أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش:حصان عمر الجزولي يركب البنين و المغاري و"الشهاونة"


المراكشي - السبت 7 نونبر 2020




بعد طوافه على مجموعة من الأحزاب، توقف قطار المستشار البرلماني السابق عبد العزيز البنين "، عند محطة حزب الإتحاد الدستوري، بمساعدة قوية من عمر الجزولي، العمدة السابق وعضو المكتب السياسي لحزب الحصان، ليلتحق به "إسماعيل لمغاري"، رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، بالإضافة إلى الأخوين "الشهواني".


علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر حزبية أن عبد العزيز البنين، البرلماني السابق وعضو المجلس الجماعي ومجلس جهة مراكش آسفي، سيدخل غمار الانتخابات المرتقبة صيف 2021  باسم حزب الاتحاد الدستوري، بعد رحلة مكوكية جاب خلالها العديد من  الأحزاب، ليقرر أخيرا ركوب الانتخابات المقبلة على صهوة "العاود".
 

وبحسب ذات المصادر فإن عمر الجزولي، عمدة مراكش  وعضو المكتب السياسي السابق للاتحاد الدستوري، لعب دورا مهما في تيسير مهمة عبد العزيز البنين، حيث قررت القيادة المركزية تعيينه منسقا للحزب بجهة مراكش آسفي، وهو التعيين المرتقب أن تتم تزكيته الأسبوع المقبل في لقاء سيحضره محمد ساجد، الأمين العام لحزب بمراكش.


وكان عبد العزيز البنين قد دخل في مفاوضات مع أكثر من حزب، و ضمنهم حزبا الأصالة والمعاصرة والاستقلال، غير أن مسؤولي الحزبين المذكورين رفضوا منحه التزكية، ليستقر به الحال في حزب الاتحاد الدستوري بدعم من عمر الجزولي.
 

المعلومات والمعطيات التي حصلت عليها صحيفة "المراكشي" تفيد أن اسماعيل لمغاري، رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، وبعدما حاصره يونس بنسليمان إثر التحاق الأخير بحزب التجمع الوطني للأحرار، اضطر مكرها إلى الالتحاق بعبد العزيز في حزب الاتحاد الدستوري. 
 

من جهة أخرى فإن الأخوين حميد ومصطفى الشهواني، المستشاران الجماعيان بمراكش، التحقا بدورهما بحزب الاتحاد الدستوري، ومن المقرر أن يدخلا غمار الانتخابات الجماعية باسم الحصان بمقاطعة مراكش المدينة، فيما تقرر ترشيح عبد العزيز البنين على رأس لائحة الحزب بمقاطعة جليز، بينما  اسماعلي المغاري سيكون هو وكيل لائحة الحزب بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، و عبد المجيد الدمناتي نائب العمدة السابق وعضو المجلس الجماعي الحالي  وكيلا للائحة الحصان بمقاطعة المنارة.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات