أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: حزب المصباح يقاضي خليل بولحسن ويطالب بتجريده من العضوية


المراكشي - الثلاثاء 28 يوليوز 2020



المحكمة الادارية: من المقرر أن يمثل خليل بولحسن، المستشار بالمجلس الجماعي لمراكش عن حزب العدالة والتنمية والذي يشغل مهام النائب الأول لرئيس مقاطعة جليز، أمام المحكمة الإدارية، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك بعدما رفع الحزب دعوى قضائية من أجل تجريده من عضوية المجلس الجماعي.
 

الدعوى القضائية التي رفعها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ممثلا في شخص الكاتب الإقليمي لذات الحزب بمراكش، اتهم من خلالها المستشار الجماعي خليل بولحسن باقتراف مجموعة من الأخطاء و التجاوزات التنظيمية والتي تضعه خارج الحزب، وذلك من خلال التصويت ضد قرارات المجلس الجماعي الذي يرأسه محمد العربي بلقايد عن حزب العدالة والتنمية.
 

المقال الافتتاحي الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية، والذي تتوفر صحيفة "المراكشي" على نسخة منه، أشار إلى أن المبادئ الأساسية في العمل السياسي تلزم المستشار المنتخب في المجلس الجماعي باتباع "خطى وسياسة حزبه ومنهجه في التدبير، بما في ذلك دعم قراراته والتصويت عليها وفق ما اتفق عليه داخل الحزب والمجالس.."، وأضاف ذات المقال أن المشتكى به: "خالف هذه المقتضيات حيث عمد في عدة مناسبات إلى خرق هذه المبادئ  الأساسية لعمل المنتخبين المنصوص عليها  في القانون التنظيمي للأحزاب السياسية وكذا القانون التنظيمي للجماعات الترابية".
 

وكان خليل بولحسن قد صرح لموقع إذاعي إلكتروني خلال شهر يونيو الماضي، في لقاء حول:" دور المنتخب المحلي في ظل أزمة كورونا وبعدها" قائلا:" لا يشرفني ان أمثل حزب العدالة والتنمية الذي فشل في تدبير الشأن المحلي والشأن العام"، وذلك كرد فعل على الإتصالات التي أجراها أعضاء من الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالصحفي الذي نظم اللقاء، مع التأكيد على أن خليل بولحسن لا يمثل حزب العدالة والتنمية. بل إن بعض الأطراف من داخل الكتابة الإقليمية دفعت في اتجاه إقصاء خليل بولحسن من هذا اللقاء، قبل ان يؤكد لها الصحافي ان بولحسن دعي للقاء بصفته مستشارا جماعيا وليس بصفته الحزبية.
 

ومعلوم أن خليل بولحسن، وبالرغم من انتمائه لحزب العدالة والتنمية الذي يسير المجلس الجماعي وأربع مقاطعات بمراكش، كان ولايزال من بين أبرز المعارضين للحزب سواء بالمجلس الجماعي او مقاطعة جليز، حيث دأب على توجيه انتقاداته اللاذعة للحزب الذي يدبر هذه المجالس، ويصف تجربته بمراكش بالفاشلة، وسبق وأن وصف العمدة في إحدى دورات المجلس الجماعي بــ"المحجور عليه"، ولم يتردد في وصف ملف الصفقات التفاوضية الذي يتابع من أجله العمدة ونائبه الأول يونس بنسليمان من أجل اختلاس وتبديد أموال عامة، (وصف هذا الملف) بكونه:" تربع على عرش ملفات الفساد بمراكش".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية