أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: حجز أزيد من طنين من المواد الغذائية غير صالحة للاستهلاك


المراكشي - و م ع - الاحد 9 ماي 2021



 

ولاية الجهة: تمكنت لجان المراقبة التابعة لقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بولاية جهة مراكش آسفي، خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان، من حجز وإتلاف أزيد من طنين من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

 

وقد تم حجز وإتلاف 2229.3 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة الصلبة، وهو ما يعادل 2.2 طن، وذلك خلال العشرين يوما الأولى من شهر الصيام، حيث تمت مراقبة 1442 تاجر بالتقسيط والجملة بالمناطق الحضرية والقروية التابعة لعمالة مراكش.

 

وأكد رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بولاية جهة مراكش آسفي، المعطي علڭة، أنه "تم حجز وإتلاف 2229.3 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة الصلبة، و653 لتر من المواد الفاسدة السائلة، إما لسوء الحفظ أو لانتهاء تاريخ صلاحية استهلاكها أو لعدم قانونية استعمالها".

 

ويتعلق الأمر بـ 1120 كلغ من اللحوم والأسماك، و259.20 كلغ من التمور والفواكه الجافة، و226 كلغ من الخضر والفواكه، و199.60 كلغ من الحلويات، و1417 وحدة من البيض، و61 كلغ من المعلبات، و5 كلغ من الحبوب ومشتقاتها، و414 لتر من الحليب ومشتقاته، و121 لتر من الزيوت، و61 لتر من العسل والمربى، و57 لتر من المشروبات والعصائر، و273.5 كلغ من الأكياس البلاستيكية.

 

وأبرز علڭة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "لجن المراقبة ستواصل المهام المسندة إليها، بشكل يومي، والمتمثلة في حملات المراقبة قصد الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه أن يستغل الظروف الحالية، ويقوم إما بالادخار السري أو تخزين المواد من أجل إعادة بيعها".

 

وأشار إلى أن حالة التموين والرواج الإقتصادي "عادية ومنتظمة"، بحيث "لم يتم تسجيل أي نقص في المواد الاستهلاكية الأساسية، وجميع المؤشرات تظهر أن الوضعية ستبقى على ما هي عليه إلى نهاية شهر رمضان".

 

وأوضح أن "الحركة التجارية جد متوسطة، مقارنة مع ما دأبت عليه خلال شهور رمضان الماضية، وذلك بسبب تراجع الطلب نتيجة ضعف القدرة الشرائية لمجموعة من المواطنين بسبب جائحة كورونا".

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية