أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: تنسيقية الممرضين المجازين تحتج أمام مندوبية وزارة الصحة


المراكشي - الاربعاء 16 سبتمبر 2020



جليز: نظمت تنسيقية الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين ضحايا المرسوم المرسوم رقم 2.17.535، وقفة احتجاجية انذارية اليوم الأربعاء 16 شتنبر الجاري، أمام المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بمراكش،  للمطالبة بالإنصاف و بالحق في ترقية استثنائية بأثر رجعي منذ صدور المرسوم المذكور سنة 2017.
 

وتأتي احتجاجات الممرضين الحاصلين على دبلوم "ASDE"، للتنديد بالتعديلات الجوفاء التي حملها مشروع المرسوم المتمم للمرسوم 2.17.535، والتي لم ترقى لمستوى انتظارات هاته الفئة التي تطالب برفع الحيف عنها وتمكينها من حقها في ترقية استثنائية بأثر رجعي.
 


ويرى نورالدين المكماسي الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة بجهة مراكش آسفي المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن مشروع المرسوم الجديد يعد بمثابة خنجر في ظهر هذه الفئة من الممرضين و تقنيي الصحة، الذين أفنوا زهرة شبابهم في خدمة المنظومة و المواطن على حد سواء.

 

و أكد المكماسي على هامش الوقفة، أن هذه الفئة من الممرضين و تقنيي الصحة كانوا ضحايا لمرسومي  1993 ثم 2017،  كما  كانوا ضحايا السياسات المنتهجة بالقطاع، و عدد كبير منهم كانوا قبل ذلك ضحية لبرنامج التقويم الهيكلي مطلع ثمانينيات القرن الماضي، عندما تخرجوا من معاهد الصحة، ولم يدمجوا  في الوظيفة العمومية إلا بعد سنوات من العطالة، و بعد اجتياز مباراة التوظيف على الرغم من توفرهم على عقد توظيف عند ولوج المعهد.


و أشار إلى أنه بفضل مجهودات الممرضين المجازين تم القضاء على العديد من الأمراض، بل كانوا بامتياز بمثابة "دينامو" المنظومة ومحركها سواء بالمؤسسات الإستشفائية أو الوقائية أو ببنيات الدعم أو على مستوى التدريس والتأطير بمعاهد الصحة.


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية