المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: تقنيو الأشعة بالمامونية يطالبون شاكيري بوضع حد لحالة الإحتقان


المراكشي - الاثنين 6 يوليوز 2020



المدينة: اضطر تقنيو مصلحة الأشعة بالمستشفى الجهوي إبن زهر المعروف بـ"المامونية" بالمدينة العتيقة، إلى مراسلة المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش أسفي، لمياء شاكيري، للمرة الثالثة من أجل مطالبتها بالتدخل لوضع حد لحالة الإحتقان المتواصل بالمصلحة المذكورة.
 

و أشار تقنيو مصلحة الأشعة من خلال رسالتهم التي تتوفر صحيفة "المراكشي" على نسخة منها، إلى أنهم خاضوا مرغمين و لما يزيد عن ثلاث أسابيع، أشكال إحتجاجية رمزية (مع الحرص على استمرار المرفق العام) مراعاة لظروف الحجر الصحي، من أجل لفت الإنتباه إلى أزمة المصلحة، غير أن الإدارة الصحية محليا وجهويا، تتماطل في الاستجابة لمطلبهم الأساسي والملح والمتمثل في الإنصاف وتغيير الممرض الرئيس للمصلحة الذي أصبح تواجده يُشكل ضغطا نفسيا إضافيا عليهم بحسب تعبير الرسالة.
 

وجدد تقنيو الأشعة مطلبهم إلى المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، بـ"وضع حد لهذا الوضع الذي ينذر بما لا يحمد عقباه و الذي أصبح يهدد سلامتهم الجسدية والنفسية"، واستغربوا عدم اتخاذ المسؤولة الأولى عن قطاع الصحة بالجهة لأي قرار بهذا الخصوص على الرغم من توصلها بتقرير لجنة البحث المشكلة للنظر في أزمة مصلحة الأشعة بمستشفى إبن زهر و الذي خلص إلى وفق الرسالة إلى "استحالة العمل بنفس الفريق داخل المصلحة".

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية