أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: تفكيك شبكة جديدة للإجهاض السري ضمنهم مهاجر إفريقي


المراكشي - الخميس 11 مارس 2021



جليز: شبكة جديدة للإجهاض السري تسقط بمراكش، حيث تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها عناصر مراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا ب"الديستي"، من إيقاف مجموعة من الفتيات و مهاجر إفريقي من دول جنوب الصحراء، وذلك للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع، وترويج واستعمال أدوية محظورة في عمليات إجهاض سري، ليتم الاحتفاظ  بالمهاجر الإفريقي وشريكته في بيع الأقراص المحظورة من بين الموقوفين رهن تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع باقي الفتيات للبحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك في أفق الكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، قبل تقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.
 

وكانت الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، فتحت بحثا تمهيديا في شأن معلومات مدونة في صفحة "فيسبوكية"، تستقطب الراغبات في الإجهاض بمختلف مدن المغرب، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة بهذه الجرائم المفترضة المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 449 و450 من القانون الجنائي.

 

وحسب مصادر مطلعة، فإن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة في القضية، والمدعومة بالخبرات التقنية والعلمية، قادت إلى إيقاف مجموعة من الفتيات استعملن أقراصا طبية، جرى منعها من البيع في مجموعة من الدول، بعد أن تبين لجوء المراهقات إليها قصد التخلص من الحمل، بسبب الآثار السلبية الوخيمة لها، والتي تؤدي إلى تمزق الرحم.

 

وكانت المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش، فككت في شهر ماي من السنة ما قبل الماضية،  شبكة متخصصة في الإجهاض السري، حيث توبع ستة أشخاص أربع منهم في حالة اعتقال احتياطي ويتعلق الأمر بثلاث أطباء داخليين وربان طائرة متدرب والذين أدينوا ابتدائيا بعقوبات حبسية بلغ مجموع مددها سبع سنوات وشهرا حبسا نافذا، قبل أن يتم تخفيفها في المرحلة الاستئنافية، إلى 26 شهرا نافذا و ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ ، حيث خفضت استئنافية مراكش العقوبة من سنتين ونصف السنة إلى سنة واحدة في حق المتهم الرئيس في القضية، وهو طبيب متدرب يتابع دراسته بالسنة الخامسة بكلية الطب والصيدلة بمراكش، يدعى "ش- ب" (35 سنة) متهم بالقيام بعمليات إجهاض لأكثر من 25 فتاة، كان يتقاضى منهن مبالغ مالية تتراوح بين 2000 و3500 درهم للعملية الواحدة، وتابعته النيابة العامة بصك اتهام يتعلق ب"الإجهاض بصفة معتادة والتحريض عليه واستهلاك المخدرات والمشاركة في إصدار قرار كاذب فيه تستر عن وجود عجز بقصد المحاباة،المشاركة في تزوير محرر عرفي واستعماله".

 

وخففت محكمة الاستئناف العقوبة الحبسية في حق طبيبين داخليين يتابعان دراستهما الجامعية في السنة السابعة بالكلية نفسها، من سنة نافذة لكل منهما إلى أربعة أشهر نافذة لكل منهما، على خلفية اتهامهما بتحرير وصفات طبية تتضمن بيانات كاذبة، مقابل تلقيهما مبالغ تتراوح بين 150 و300 درهم للوصفة الواحدة ، وهي الوصفات التي كان يستغلها المتهم الأول في شراء أدوية طبية محظورة في المغرب لاستعمالها في عمليات الإجهاض السري لتتابعهما النيابة العامة ب"الإجهاض بصفة معتادة والتحريض عليه، إصدار قرار كاذب فيه تستر عن وجود عجز بقصد المحاباة".

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية