المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: ترويج أقراص محظورة للإجهاض يجرٌّ 7 أشخاص بينهم 4 فتيات للقضاء


المراكشي - الاثنين 6 يوليوز 2020



المدينة: من المنتظر أن يمثل غدا الثلاثاء سادس يوليوز، أمام الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، سبعة أشخاص بينهم أربع فتيات، لمحاكمتهم من أجل تهم تتعلق بتكوين شبكة متخصصة في المساعدة على الإجهاض والمشاركة فيه، والمشاركة في ذلك، والنصب عبر الأنترنيت، والفساد والتحريض عليه.
 

و وفق المعطيات المتوفرة، فإن خمسة متهمين من بين هؤلاء، يتابعون في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة، بتهم  "المشاركة في إجهاض امرأة حبلى بصفة اعتيادية، ومحاولة ذلك، المشاركة في مزاولة مهنة الصيدلة بشكل غير قانوني، الفساد، وعدم التقيد بالأوامر الصادرة عن السلطات العامة خلال فترة الطوارئ الصحية"،  بينما وجهت لفتاتين تتابعان في حالة سراح تهم "الفساد، محاولة إجهاض نفسها عمدا، وعدم التقيد بالأوامر الصادرة عن السلطات العامة خلال فترة الطوارئ الصحية".
 

وجاء اعتقال المتهمين السبعة، بداية شهر ماي المنصرم، على إثر نشوب نزاع بين ثلاثة من الموقوفين بينهم معلم سباحة، حيث تدخلت عناصر الأمن لفض الشنآن، ليكشف معلم السباحة لرجال الأمن أنه وقع ضحية نصب لأحد الأشخاص، حيث باعه مروج الأدوية الممنوعة الذي ينشط بحي السعادة دواء بمبلغ ألفين وخمسمائة درهم، وحينما منحه لفتاة من معارفه والتي طلبت منه مساعدتها في البحث عن وسيلة لإجهاض جنينها الناتج عن علاقة غير شرعية، تفاجأ بكون الدواء الملفوف داخل علبة لا يتعلق بدواء "أرتوتيك" المحظور وطنيا والذي يستعمل لهذا الغرض، وا نما بدواء عادي لا يتجاوز ثمنه 40 درهما بالصيدلية، وبعد تعميق عناصر الأمن أبحاثها مع الموقوفين الثلاثة تم اعتقال أربع فتيات ليصل عدد المتابعين في هذه القضية إلى سبعة.
 

ويشار إلى أن الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، كانت قد قررت تأجيل البث في قضية أخرى للإجهاض، يتابع على خلفيتها طبيبين  و11 شخصا آخر بينهم تسع نساء، إلى غاية جلسة 17 يوليوز الجاري.

 

ويتابع  المتهمون الـ13 ، بينهم طبيبين في حالة اعتقال من أجل الجنح التالية:" الإجهاض والاعتياد عليه، بيع ادوية محظورة" بالنسبة للطبيبين وجنح:" المشاركة في الإجهاض والمساعدة على الإجهاض" بالنسبة لخمسة ممرضات تمت متابعتهن في حالة سراح، أربعة يشتغلن مع صاحب المصحة الطبية الخاصة "النخيل"، وممرضة واحدة تشتغل مع الطبيب الثاني الموقوف صاحب إحدى العيادات الطبية بحي جليز.

 

كما تابعت النيابة العامة شخصين آخرين في حالة اعتقال إلى جانب الطبيبين، الأول من أجل:"الخيانة الزوجية" والثاني من أجل:" هتك عرض قاصر والتغرير بقاصر".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية