أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: تأجيل محاكمة المتابعين في قضية العمارة المنهارة بمصحة خاصة


المراكشي - الاثنين 8 فبراير 2021



المحكمة الإبتدائية: قررت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش برئاسة القاضي عثمان نفاوي، اليوم الإثنين ثامن فبراير الجاري، تأجيل محاكمة المتهمين المتابعين على خلفية قضية انهيار جزئي لورش بناء متعلق بتوسعة مصحة استشفائية بجليز، إلى غاية جلسة فاتح مارس المقبل لإعداد الدفاع.
 
وكانت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش برئاسة القاضي عثمان نفاوي، قررت في جلستها ليوم الخميس 17 دجنبر المنصرم، الإستجابة لطلبات السراح المؤقت الذي تقدم به دفاع المتهمين المعتقلين في هذه القضية، حيث تم تمتيع ثمانية متهمين بالسراح مقابل كفالة 60 ألف درهم لكل واحد منهم، فيما تم تمتيع المتهم الرئيسي صاحب البناية المنهارة الذي كان يوجد تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي، بدون كفالة بعد حصوله على تنازلات من المطالبين بالحق المدني.
 
ويتابع في هذه القضية 9 متهمين ويتعلق الأمر بكل من صاحب البناية، وهو طبيب يملك مصحة مجاورة لها، وصاحب المقاولة المكلفة بالبناء، والمهندسة المعمارية التي تولت إنجاز التصاميم المعمارية، و المسؤول القانوني عن مكتب الدراسات، بالإضافة إلى مهندس ومهندسة وتقنيين اثنين تابعين لمكتب المراقبة، إضافة إلى متهم تاسع.
 
ووفقا لفصول المتابعة و ملتمسات وكيل الملك، فإن الأظناء يواجهون جنح تتعلق بالقتل الخطأ والاصابة بجروح غير عمدية ناتجة عن انهيار بناية في طور التشييد بسبب عدم التبصر والاحتياط وعدم مراعاة النظم القانونية.
 
وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم 11 شتنبر الماضي عندما انهارت العمارة التي كانت في طور البناء، والذي تعد جزءا من توسعة مصحة طبية خاصة، مخلفة مصرع حارس الورش، بالإضافة إلى ثلاثة عمال آخرين ظلوا تحت الأنقاض لأيام، قبل انتشال جثثهم، وإصابة ثلاث عمال بجروح متفاوتة الخطورة أحدهما تعرض لكسر في العمود الفقري.


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية