المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: بسبب خطأ في تحليلات كورونا.. فتاة تعيش كابوسا بالمامونية


المراكشي - الجمعة 17 أبريل 2020



المدينة: تعيش فتاة من حي سيدي عباد بمقاطعة جليز بمراكش، لليوم السادس على التوالي، كابوسا مرعبا دخل غرفة الغزل بالجناح المخصص لمرضى فيروس "كوفيد - 19" بمستشفى ابن زهر، بعد اختلاط نتيجة تحليلتها المخبرية مع نتيجة عمتها.
 

وبحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن فصول المعاناة التي تجترها الفتاة "فاطمة الزهراء، م، ك" منذ نحو أسبوع، تعود إلى مساء يوم الأحد المنصرم، حينما تم نقلها برفقة والدها وشقيقتها إلى مستشفى المامونية، بعد تأكد إصابة جدها بفيروس كورونا المستجد، حيث تم اخضاعها بمعية والدها وأختها للفحوصات والتحليلات المخبرية اللازمة على اعتبار أنهم خالطوا الجد لحظة مرضه.
 

وقد تم نقل الثلاثة إلى غرف العزل بمصحة الكتبية في انتظار صدور نتائج التحليلات المخبرية، التي تم الكشف عنها على الساعة السابعة من صباح يوم الإثنين، حيث تم اخبار والد الفتاة وشقيقتها من طرف ممرضة، بأن نتيجتهما جاءت سلبية وأنهما غير مصابين بالفيروس، في الوقت الذي تم فيه نقل "فاطمة الزهراء" إلى غرفة العزل بمستشفى المامونية بدعوى أن نتيجتها كانت ايجابية، مما يستلزم إخضاعها للعلاجات الضرورية.
 

استسلمت الفتاة لقدرها وانزوت في غرفتها وهي تتوسل الخالق بأن يشفيها وتخرج منتصرة على هذا الوباء اللعين، قبل أن يعود مسؤولو المستشفى ليخبروها بأن نتيجة تحاليلها المخبرية اختلطت بنتيجة امرأة أخرى تحمل نفس الإسم الشخصي والعائلي، والتي لم تكن سوى عمتها التي نقلت لنفس المستشفى صباح يوم الأحد المنصرم،  الخبر الذي حمله "النذير" من جديد كان كافيا ليدخل الفتاة في حالة نفسية حادة سيما وأن النتيجتين متناقضتين، إحداهما سلبية والثانية إيجابية.
 

بقيت الفتاة تجتر هذا الكابوس المرعب طيلة هاته الأيام، قبل أن تقرر إدارة المستشفى ليلة أمس الخميس، إخضاع الفتاة وعمتها من جديد للتحليلات المخبرية من أجل الحسم في أي منهما المصابة بفيروس "كوفيد - 19".
 

ويشار إلى أن والد أربعة أطفال عاش عشية الأحد المنصرم، واقعة مماثلة بعد أن تم إخباره خطأ بكونه مصاب بفيروس كورونا، قبل أن يعود مسؤولو مستشفى المامونية بعد نحو عشر دقائق ليخبروه بأنه غير مصاب وبأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد خطأ غير مقصود.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية