المراكشي




أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: الوكالة الحضرية تحت مجهر قضاة المجلس الأعلى للحسابات


المراكشي - السبت 17 يوليوز 2021



جليز: علمت صحيفة "المراكشي" أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات حلوا بحر هذا الأسبوع، بمقر الوكالة الحضرية من أجل التدقيق في مجموعة من الملفات والوقوف على الإختلالات التي تشوب تدبير هذا المرفق العمومي الحيوي.

 

و أوضحت مصادر الصحيفة، أن مدير الوكالة الحضرية سعيد لقمان، كان قد توصل بخبر حلول القضاة بالوكالة بنحو أسبوع، ومع ذلك فضّل مدير قسم التدبير الحضري عبد المومن القاسمي الخروج في عطلة قبل مجئ القضاة، علما أن هذا القسم هو المعني بالدرجة الأولى بعملية الإفتحاص بالنظر إلى كونه هو العمود الفقري للوكالة الحضرية والذي تمر عبره أهم المشاريع بالمدينة الحمراء.

 

و أضافت ذات المصادر، إلى أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات من المنتظر أن يواصلوا مهامهم بداية الأسبوع المقبل، من خلال التدقيق في التدبير الإداري والمالي والتقني بمصالح الوكالة الحضرية. 

 

ويشار إلى أن مدير مديرية الثقافة بمراكش، كان قد بادر إلى تقديم شهادة مرضية قبيل حلول قضاة المجلس الأعلى للحسابات بمقر مديرية الثقافة، حيث اكتفى القضاة بالإستماع إلى عدد من أطر المديرية في شأن الصفقات العمومية التي تعثرت أوراشها، خاصة تلك المتعلقة بالمشاريع الملكية، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول سبب "هروب" مسؤولي الإدارات بمراكش من مواجهة قضاة "العدوي"، إما بالخروج في عطلة كما هو الأمر بالنسبة للقاسمي أو في إجازة مرضية كما هو الشأن بالنسبة لمدير الثقافة.؟.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات